رحبت عمّان بإعلان وقف النار في ليبيا مؤكدة أهمية ديمومته،وضرورة انخراط الأطراف الليبية في حوار ليبي-ليبي، يمنع التدخلات الخارجية.

عمّان: رحب الأردن الجمعة بإعلان السلطتين المتنازعتين في ليبيا وقف العمليات القتالية على كل الأراضي الليبية وتنظيم انتخابات قريبا، داعيا الى وقف دائم لاطلاق النار ومفاوضات جادة تنهي الأزمة.

وأبدت وزارة الخارجية الأردنية في بيان ترحيبها بالإعلان الصادر عن المجلس الرئاسي ومجلس النواب الليبي وقف إطلاق النار في ليبيا مؤكدة "أهمية التوصل لوقف دائم لإطلاق النار". كما أكدت "ضرورة انخراط الأطراف الليبية في حوار ليبي-ليبي ومفاوضات سياسية جادة تستهدف انهاء الأزمة ووقف التدهور وإعادة الأمن والاستقرار وضمان سيادة ليبيا على أراضيها وحماية مصالح شعبها وفق المرجعيات المعتمدة".

وأضافت أن ذلك يجب أن "يضمن حماية شعب ليبيا الشقيق ومنع التدخلات الخارجية".

وأعلن رئيس الحكومة المعترف بها من الأمم المتحدة فايز السراج وعقيلة صالح، رئيس البرلمان الداعم للرجل القوي في الشرق الليبي المشير خليفة حفتر، في بيانين منفصلين الجمعة إجراء انتخابات قريبًا وأمرا بوقف فوري لإطلاق النار.

ورحبت الأمم المتحدة بـ"التوافق المهم" بين الطرفين.

وتشهد ليبيا حالة من الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011. ومنذ 2015 تتنازع سلطتان الحكم فيها، هما حكومة الوفاق الوطني ومقرها طرابلس (غرب) وحكومة موازية تدعم المشير حفتر في شرق البلاد. وتساند تركيا حكومة الوفاق، بينما تدعم مصر وروسيا والإمارات المشير حفتر.