قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد مجلس التعاون الخليجي دعم جميع خطوات السعودية لحماية أمنها وسلامة أراضيها، ودان محاولة الحوثيين ضرب أهداف مدنية في السعودية بالصواريخ والمسيرات.

إيلاف من الرياض: أعلن مجلس التعاون الخليجي الجمعة دعم جميع خطوات السعودية لحماية أمنها، ودان استمرار الحوثيين في استهداف الأعيان المدنية في السعودية بالصواريخ والطائرات المسيرة، ما يهدد أمن المنطقة، مؤكدا دعم الخطوات التي تتخذها السعودية لحفظ أمنها وسلامة أراضيها.

رحب الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، بالبيان الصادر عن المجموعة الوزارية التي ضمت الولايات المتحدة والصين وفرنسا وروسيا وألمانيا والكويت والسويد والاتحاد الأوروبي، وقد أعربت فيه عن قلقها إزاء هجوم الحوثيين على مأرب، ما يقوض الجهود الدولية والأمميةلإنهاء الأزمة اليمنية، ويزيد من تفاقم الأزمة الإنسانية.

وأمل الأمين العام أن يُسهم موقف الدول الممثلة في المجموعة الوزارية "في تهيئة الظروف الملائمة لتنفيذ دعوة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن لبحث خطوات وآليات تنفيذ وقف إطلاق النار دائم، وخطوات بناء الثقة، واستئناف العملية السياسية من خلال الدخول في مشاورات جادة للتوصل إلى حل سياسي شامل يستند إلى المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن 2216.

أكد الحجرف دعم المجلس للجهود التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الأزمة في اليمن بالحل السياسي المستند إلى هذه المرجعيات الثلاث، منوّهًا باستجابة التحالف والحكومة اليمنية لوقف إطلاق النار من جانب واحد في أبريل 2020، استجابة لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في جميع النزاعات للتركيز على التصدي لجائحة كورونا.

ودعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته واتخاذ إجراءات حازمة لإيقاف الهجمات الحوثية على مأرب والانخراط في عملية الحل السياسي من دون تأخير.