إيلاف من لندن: كشف مكتب الإحصاء الوطني البريطاني عن ارتفاع الوفيات الأسبوعية المرتبطة بـ(كورونا) إلى أعلى مستوى لها في إنكلترا وويلز منذ بداية يوليو.

وتم تسجيل ما مجموعه 438 حالة وفاة في الأسبوع المنتهي في 9 أكتوبر مع ذكر فيروس COVID-19 في شهادة الوفاة. وهذا الارتفاع من 321 حالة وفاة في الأسبوع حتى 2 أكتوبر.

وتمثل الوفيات الإضافية البالغ عددها 117 حالة ارتفاعًا بنسبة 36٪ في الوفيات عن الأسبوع السابق. ومن بين 438 حالة وفاة، حدثت الغالبية في المستشفيات (342)، حيث حدثت 63 حالة في دور الرعاية، و28 في المنزل، وثلاث في دور العجزة واثنتان في أماكن أخرى.
وتظهر أرقام مكتب الإحصاء الوطني أنه منذ الأسبوع المنتهي في 4 سبتمبر، تضاعفت الوفيات المسجلة بسبب فيروس كورونا تقريبًا كل أسبوعين.

أعلى رقم
وسجلت مناطق شمال غرب إنكلترا 153 حالة وفاة تتعلق بكورونا ـ COVID-19 في الأسبوع المنتهي في 9 أكتوبر، وهو أعلى رقم للمنطقة منذ الأسبوع المنتهي في 12 يونيو، وفقًا لمكتب الإحصاء الوطني.

كما تم تسجيل 60 حالة وفاة بفيروس كورونا في الأسبوع المنتهي في 9 أكتوبر في شمال شرق إنكلترا، وهي الأعلى في المنطقة منذ الأسبوع المنتهي في 12 يونيو.

وزادت الوفيات المسجلة التي تشمل كورونا COVID-19 أسبوعًا بعد أسبوع في جميع مناطق إنكلترا باستثناء منطقتين في الأسبوع حتى 9 أكتوبر. وكانت الاستثناءات شرق وجنوب شرق إنكلترا.

وكانت هناك 37 حالة وفاة بفيروس كورونا في شهادة الوفاة في ويلز، بزيادة قدرها 12 مقارنة بالأسبوع السابق. كما ارتفع عدد الحالات مع فرض ويلز إغلاقًا "تاما" لمدة 17 يومًا اعتبارًا من الساعة 6 مساءً يوم الجمعة.
وستعيد هذه الإجراءات ويلز إلى القيود التي تم فرضها في مارس الماضي، مع إغلاق معظم الشركات، ويطلب من الناس البقاء في المنزل والعمل من المنزل حيثما أمكن ذلك.

مواضيع قد تهمك :