قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أفرجت السلطات الإيرانية بشكل موقت عن المحامية نسرين سوتوده، الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، بحسب ما أفاد السبت موقع "ميزان أونلاين" التابع للسلطة القضائية.

وأورد الموقع "نسرين سوتوده التي كانت تقضي حكما بالسجن (...) أفرج عنها بشكل موقت بناء على قرار المدعي المكلف بسجن النساء".

ولم يقدم الموقع تفاصيل إضافية.

وتقضي سوتوده الحائزة عام 2012 على جائزة ساخاروف التي يمنحها البرلمان الأوروبي، حكما بالحبس لمدة 12 عاما.

وقد نقلت من سجن إوين في طهران الى سجن قرتشك للنساء جنوب شرق العاصمة، بحسب ما أفاد زوجها رضا خندان في 21 تشرين الأول/أكتوبر ، مذكّرا بأن وضعها الصحي يقتضي دخولها المستشفى.

وقال لوكالة فرانس برس "كنا نتوقع أن يتم نقلها الى المستشفى لتصوير الأوعية الدموية. قبل نحو شهر، اللجنة الطبية في سجن إوين أوصت بأن تخضع لتصوير الأوعية".

ويقع سجن قرتشك للنساء في محافظة طهران، على بعد أكثر من 30 كلم الى الجنوب من العاصمة.

وأكدت منظمة السجون في طهران يومها نقل سوتوده الى "القسم العام لسجن النساء في طهران (سجن قرتشك)"، لصدور حكم بالسجن عليها بعدما دينت "بارتكاب جريمة عامة"، موضحة أن "هذا الحكم تم تثبيته في الفترة الأخيرة وأصبح نهائيا".

وأوقفت سوتوده، المحامية التي سبق لها الدفاع عن نساء تم توقيفهن لاحتجاجهن على قوانين فرض الحجاب، في حزيران/يونيو 2018.

وصدر العام الماضي حكم بسجنها.