جنيف: أكّد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس الإثنين أنّ لقاحا لن يقضي بمفرده على جائحة كوفيد-19.

ويواصل الوباء الانتشار بعد أشهر من الإبلاغ عن ظهوره في الصين نهاية ديسمبر، حيث أصاب أكثر من 54 مليون شخص وأودى بحياة أكثر من مليون و300 ألف..

وقال المدير العام إنّ "اللقاح سيقوم بدور مكمّل للأدوات الأخرى التي لدينا لكنه لن يكون بديلا لها".

وشدّد على أنّ "اللقاح بمفرده لن يقضي على الوباء". وأظهرت أرقام منظمة الصحة العالمية السبت أنه تم تسجيل 660,905 إصابات جديدة بفيروس كورونا، وهو عدد قياسي جديد.

ويتجاوز عدد الإصابات المسجلة السبت والعدد المسجل الجمعة البالغ 645,410 الحصيلة اليومية القياسية السابقة التي بلغت 614,013 حالة وسجلت في 7 نوفمبر.

وأوضح تيدروس أن إمدادات اللقاح سيتم تقييدها في البداية مع "إعطاء الأولوية للعاملين في القطاع الصحي وكبار السن وغيرهم من السكان المعرضين للخطر".

وتابع "نأمل أن يؤدي ذلك إلى تقليل عدد الوفيات وتمكين الأنظمة الصحية من التأقلم".

لكنه حذّر "سيظل ذلك يترك مجالًا كبيرًا للفيروس للانتشار. سنحتاج إلى مواصلة مراقبة الوضع وسيبقى على الناس الخضوع للاختبارات والعزل والرعاية وستظل هناك حاجة إلى تعقب المخالطين... وستظل هناك حاجة للعناية بالاشخاص".

مواضيع قد تهمك :