قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: دانت تركيا الأحد اغتيال العالم البارز في البرنامج النووي الايراني محسن فخري زاده معتبرة أنه عمل "إرهابي (...) يزعزع السلام في المنطقة".

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان إن "وفاة محسن فخري زاده نتيجة هجوم (...) أحزنتنا". وأضافت "ندين هذا الاغتيال الدنيء ونقدم تعازينا للحكومة الإيرانية وأقارب الفقيد".

وتابعت أن "تركيا تعارض أي مبادرة تستهدف زعزعة السلام في المنطقة وأي شكل من أشكال الإرهاب أيا كان مرتكبه وهدفه"، داعية "جميع الأطراف إلى استخدام المنطق وضبط النفس".

وكانت وزارة الدفاع الإيرانية أعلنت الجمعة مقتل محسن فخري زاده (59 عاما) بعد هجوم قرب طهران على سيارته بمركبة مفخخة وإطلاق نار، موضحة أنه كان رئيس قسم البحث والابتكار في الوزارة.

وتتهم طهران اسرائيل والولايات المتحدة بالوقوف وراء اغتياله.

وتركيا وإيران قوتان إقليميتان متجاورتان تربط بينهما علاقات معقدة تاريخيا.

وتتبنى الدولتان مواقف متعارضة تماما حيال العديد من القضايا لكنهما عززتا في السنوات الأخيرة تعاونهما في عدد من القطاعات مثل الطاقة. وهما تشتركان في عدائهما للسعودية والإمارات.