قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل فتى فلسطيني الجمعة برصاص الجيش الإسرائيلي إثر وقوع مواجهات على هامش تظاهرة في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الوزارة إنّ الفتى علي أيمن نصر أبو عليا (13 عاما) توفي إثر إصابته "بالرصاص الحي في بطنه" خلال مواجهات شمال رام الله.

وأصيب الفتى خلال تظاهرة في بلدة المغير ونقل في حالة حرجة إلى مستشفى في رام الله حيث توفي متأثرا بإصابته على ما أضاف المصدر نفسه.

وقال رئيس بلدية المغير أمين أبو عليا الذي اوردت تصريحه وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" إن الجيش الإسرائيلي "قمع" مسيرة فلسطينيين كانوا يتظاهرون احتجاجا على خطة لإقامة مستوطنة في المنطقة.

ودانت الرئاسة الفلسطينية في بيان مقتل الفتى، واصفة ذلك ب"الجريمة البشعة التي نفذتها قوات الاحتلال".

ودعت الرئاسة الفلسطينية المجتمع الدولي "للعمل على توفير الحماية لابناء شعبنا وانهاء الاحتلال".

وأصيب أربعة فلسطينيين آخرين برصاص الجنود الإسرائيليين، وفق "وفا".

ولم يعلق الجيش الإسرائيلي على هذه المعلومات في اتصال أجرته معه وكالة فرانس برس.

ويحتل الجيش الإسرائيلي الضفة الغربية منذ العام 1967. ويقيم أكثر من 450 ألف إسرائيلي في مستوطنات في الضفة الغربية التي يسكنها نحو 2,8 مليون فلسطيني.