قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أفادت صحيفة نيويورك تايمز الخميس بأنّ نائب الرئيس الأميركي مايك بنس يُعارض اللجوء إلى التّعديل الخامس والعشرين للدستور لإجبار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب على التنحّي عن منصبه، رغم مطالبات الديموقراطيّين وبعض الجمهوريّين.

وفي حين لم يتحدّث بنس علنًا عن إمكان اللجوء إلى هذا التعديل الذي لم يسبق استخدامه في تاريخ الولايات المتحدة، فقد نقلت الصحيفة عن مصدر مقرّب من بنس قوله إنّ نائب الرئيس يُعارض هذه الخطوة الراديكاليّة.

وقالت الصحيفة إنّ موقف بنس هذا مدعوم من العديد من الوزراء الذين سيكون تأييدهم ضروريًا لتنفيذ التعديل الخامس والعشرين.

وأضافت الصحيفة ان هؤلاء المسؤولين "يرون أنّ إجراءً كهذا من شأنه أن يزيد من الفوضى الحاليّة في واشنطن" بدلاً من حلحلتها.

ودعت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي الخميس إلى تنحية الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب غداة اقتحام أنصاره مبنى الكابيتول، معتبرةً الملياردير الجمهوريّ "شخصاً خطيراً للغاية وينبغي أن لا يستمرّ في منصبه".

وقالت بيلوسي خلال مؤتمر صحافي في الكابيتول إنّ تنحية ترمب الذي لم يتبقّ له في السلطة سوى أقلّ من أسبوعين هي "أمر ملحّ بالغ الأهمية"، مطالبةً نائب الرئيس مايك بنس والحكومة بأن يعمدوا "في الحال" إلى تفعيل التعديل الخامس والعشرين للدستور الأميركي الذي يسمح لنائب الرئيس وغالبية أعضاء الحكومة بأن يقيلوا الرئيس إذا ما وجدوا أنّه "غير قادر على تحمّل أعباء منصبه".

وأضافت رئيسة مجلس النواب أنّها تأمل الحصول على ردّ من بنس على طلبها هذا "اليوم".

وحذّرت بيلوسي من أنّه إذا لم يُنحَّ ترمب بموجب هذه الآلية الدستورية، فإنّ الكونغرس مستعدّ لإطلاق آلية لعزله من خلال محاكمته برلمانياً.

وبصفتها رئيسةً لمجلس النواب، فإنّ إطلاق آلية عزل الرئيس في الكونغرس هو من صلاحيتها.