قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: في إطار تواصل التصعيد الاستعراضي العسكري الإيراني، انطلقت المرحلة الاولى من مناورات "الرسول الاعظم" صباح اليوم الخمیس، في جنوب غرب بمشاركة مختلف وحدات القوات البرية للحرس الثوري.
وجرت المرحلة الأولى من المناورات بحضور القائد العام للحرس اللواء حسين سلامي وقائد القوة البرية لحرس الثورة العميد محمد باكبور وعدد من قادة القوات المسلحة في إيران.

وقال قائد القوة البرية للحرس الثوري في تصريح له على هامش المناورات: ان هذه المناورات تجري بهدف التقييم الميداني لأحدث المنجزات والقدرات ودراسة الطاقات العملانية الحديثة والقدرات العملانية لجزء من أحدث المعدات الحربية والدفاعية للقوة البرية لحرس الثورة في الالوية والوحدات المختلفة للطائرات المسيرة وطيران القوة البرية للحرس والدروع وقوات المغاوير والقوات الخاصة والمدفعية.

جهوزية كاملة
وأضاف حسب ما نقلت وكالة (فارس): ان القوة البرية لحرس الثورة، الى جانب مسؤولياتها المهمة في الحفاظ على امن مناطق شمال غرب وغرب وجنوب شرق وشرق البلاد، تحظى بجهوزية كاملة لمواجهة اي تهديدات محتملة.
وتم في هذه المناورات تنفيذ عمليات التصدي لتسلل العدو المفترض وعمليات الجوقلة والمضادة للجوقلة واطلاق نيران المدفعية.

ومن الخصائص البارزة للمناورات اتخاذ النهج الهجومي على اساس العقيدة الجديدة للحرس الثوري المبنية على الاستراتيجية الدفاعية المرتكزة على العمليات الهجومية وتنفيذ عمليات التصدي للتسلل بصورة مركبة من قبل القوات المدرعة والمشاة ليلا وتنفيذ عمليات الهجوم الليلي بطيران القوة البرية للحرس.
وتقوم الوحدات النخبة للقوات الخاصة والدروع والصواريخ والطائرات المسيرة والحرب الالكترونية وطيران القوة البرية للحرس الثوري بتنفيذ مهماتها على اساس الخطط المرسومة للمناورات.