قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سنغافورة: حكم على ناشط في سنغافورة بالسجن ثلاثة أسابيع الاثنين لقيامه بتنظيم حركة احتجاجية صغيرة في أحد قطارات الضواحي على اعتقال أشخاص يشتبه أنهم شيوعيون في الثمانينيات.

تحظر قوانين سنغافورة الصارمة التظاهر من دون إذن من الشرطة حتى لو ضمت شخصا واحدا فقط.

قام جولوفان وام (40 عاما)، الذي غالبًا ما يتحدى السلطات، مع مجموعة صغيرة من النشطاء بالتظاهر في قطار في يونيو 2017.

وطالبوا ب "العدالة" لمجموعة تضم 22 شخصا أوقفوا في العام 1987 بموجب قوانين تجيز السجن من دون محاكمة.

واتُهم هؤلاء الأشخاص بأنهم جزء من مؤامرة شيوعية تهدف للإطاحة بالحكومة، لكن بعض منتقدي الحكومة رأوا في ذلك قمعا سياسيا.

كذلك اتُهم وام بالقيام بأعمال تخريب لوضعه ملصقات على نوافذ القطار ورفضه التوقيع على محضر للشرطة بشأن الحادث.

أقر وام بأنه أقترف جميع التهم الثلاث وحُكم عليه بدفع 8 آلاف دولار محلي (6049 دولارًا أميركيًا)، أو تمضية 32 يومًا في السجن. اختار في النهاية دفع جزء من الغرامة، ما خفف عقوبة السجن إلى 22 يومًا.

وكان أوقف 10 أيام العام الماضي لتنظيمه حدثًا على منصة سكايب في العام 2016 بمشاركة الناشط البارز في هونغ كونغ جوشوا وونغ.

وقال وام أمام المحكمة "لا أشعر بالخجل مما قمت به .. إن ضميري مرتاح".

واعتبر فيل روبرتسون، نائب مدير منطقة آسيا في منظمة هيومن رايتس ووتش، أن السلطات "تشن حملة تعسفية وتمييزية وانتقامية" ضد وام.