قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دعم الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب الجمعة معاونا سابقا في وجه عضو مجلس النواب الحالي عن أوهايو الذي صوّت لصالح عزله بعد هجوم 6 يناير على مقر الكابيتول.

واعرب ترمب عن دعمه "الكامل" لماكس ميلر، الذي كان نائب مدير حملته الانتخابية في 2020 ومستشار البيت الابيض في وجه منافسه النائب أنتوني غونزاليز، الذي كان بين عشرة جمهوريين صوّتوا لصالح عزله.

وقال ترمب في بيان إن "ماكس ميلر شخص رائع قام بعمل عظيم في البيت الأبيض وسيكون عضوا رائعا في الكونغرس".

وأضاف أن "النائب الحالي أنتوني غونزاليز لا يجب أن يمثّل أهالي الدائرة الـ16 نظرا إلى أنه لا يمثل مصالحهم ولا تمنياتهم".

ويعتقد أن هذه أول خطوة من نوعها يقوم بها ترمب عبر دعم منافس لأحد الجمهوريين الذين صوّتوا ضده الشهر الماضي.

وقال ميلر (32 عاما) في تغريدة "لن أتراجع ولن أخون دائرتي الانتخابية قط".

وبينما صوّت مجلس النواب لصالح عزل ترمب في 13 يناير، إلا أن مجلس الشيوخ برّأه بعد شهر. وأكد الرئيس السابق أنه يهدف للعب دور يدعم جهود الجمهوريين لاستعادة الأغلبية في مجلس النواب في انتخابات 2022 النصفية.