قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من لندن : وقع العراق وايران في بغداد الاثنين على وثيقة تعاون مهني لمدة خمس سنوات لتبادل الايدي العاملة والوفود المتخصصة في المجالات المهنية وتطوير التعاون في مجال التدريب المهني وريادة الأعمال وتوفير فرص عمل لشباب البلدين.

ووقع وزير العمل والشؤون الاجتماعية العراقي عادل الركابي مع نظيره الايراني وزير العمل والرفاه الاجتماعي محمد شريعتمداري على وثيقة "برنامج العمل المشترك للتعاون وتبادل الخبرات" بين البلدين. وخلال مؤتمر صحافي مع نظيره الايراني قال وزير العمل العراقي الركابي ان وثيقة العمل هذه تهدف الى تطوير التعاون الثنائي في مجال تبادل الخبرات والوفود المتخصصة واقامة دورات تدريبية وورش عمل مشتركة منوها الى انها قد دخلت حيز التنفيذ.

وأشار الى ان "الخطة تضمنت ايضا التعاون في مجال تحسين الخدمات المقدمة لذوي الاعاقة وكذلك التدريب والتطوير وملف الضمان الاجتماعي". واوضح انها الخطة هذه تعتبر خارطة طريق مدتها خمس سنوات لتعزيز تعاون البلدين في اقامة ورش عمل مشتركة وتبادل الخبرات وزيارات الوفود والمباشرة بدورات تأهيل لقطاعات العمل في البلدين.

ومن جانبه قال الوزير الايراني شريعتمداري ان بلاده تسعى من وراء هذه الاتفاقية الى تنمية العلاقات وتعزيز التعاون في شتى المجالات مع العراق منوها الى انها تتضمن شتى الميادين المتعلقة بتبادل المهارات والخبرات التي تخص التدريب والتطوير والشأن الاجتماعي. واضاف ان خطة العمل المشتركة بين الوزارتين تشمل كذلك مجالات كثيرة تصب في مصلحة البلدين وتتضمن تبادل المهارات والخبرات التخصصية وبما يضمن توفير فرص عمل لشبابهما.
وكان شريعتمداري قد وصل الى بغداد الاحد في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام لاجراء مباحثات مع المسؤولين العراقيين وتوقيع اتفاق التعاون بين البلدين.

خطة تعاون خمسية
وتنص وثيقة العمل المشتركة هذه الموقعة بين العراق وايران هذه على استمرار العمل بها للفترة بين عامي 2021 و2026 من اجل تطوير التعاون المشترك في مجالات التعليم الفني والمهني وريادة الأعمال والتوظيف وعلاقات العمل والرعاية الاجتماعية والتأمين.

وتشمل محاور الوثيقة الخمسية بحسب وكالة ارنا الايرانية تشكيل لجنة مشتركة بين الوزارتين تتولى تنفيذ برامج لتبادل الوفود والتعاون في مجال التعليم التقني والمهني ونظام المهارات، وتطوير وتوطين الموارد التعليمية و معايير المدربين والمتدربين على أساس المواصفات الدولية واحتياجات سوق العمل العراقي.

كما تؤكد الوثيقة على التعاون والمشاركة في المسابقات الوطنية للمهارات في البلدين وعقد دورات تدريبية للمدربين العراقيين في ايران وتبادل المدربين في المجالات المطلوبة.. و تنص على تعاون البلدين في مجالات علاقات العمل بما في ذلك تصنيف الوظائف وفقا للمواصفات الدولية وتنفيذ قوانين العمل الحالية وأساليب المفاوضات الجماعية والحوار الاجتماعي وسلطات فض المنازعات العمالية وتبادل الخبرات في قانون العمل في مجال العمل اللائق .

ويضع الاتفاق اسس تعاون لتبادل الخبرات في مجال الرعاية والضمان الاجتماعي بما في ذلك التأهيل المهني، وعقد ورش العمل الداعمة وطرق تقديم الخدمات الإرشادية للمعاقين والتعاون في مجال الأجهزة والمعدات التي تساعد علي تأهيل المعاقين ودعم الحلول للنساء والأطفال المشردين وتبادل المعلومات والخبرات في مجال كيفية تكوين وتسجيل وتشغيل التعاونيات المولدة لفرص العمل للباحثين عن عمل من ذوي الإعاقة والنساء المعيلات لأسرهن .