قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من لندن : أعلنت السلطات العراقية الجمعة عن العثور على ملايين من العملات العراقية والاميركية وكميات من الذهب والفضة والعملات المعدينة في مدينة الموصل القديمة خلفها تنظيم داعش وسط دعوات لانفاقها على عمليات اعادة بناء المدينة.

وقالت محكمة تحقيق محافظة نينوى في عاصمتها الموصل انها تحفظت على مبالغ مالية كبيرة وموجودات ثمينة ضبطت تحت انقاض دار في منطقة الشهواني في المدينة القديمة بالموصل لغرض تسليمها إلى البنك المركزي.تعود لتنظيم داعش.

وقال المجلس الاعلى للقضاء العراقي في بيان تابعته "ايلاف" ان "المحكمة اعلنت العثور على مبلغ مليون وستمائة الف دولار أميركي و7 ملايين دينار عراقي وعملات ذهبية وفضية وسبائك ومقتنيات ذهبية في المنطقة القديمة الشهواني اثناء قيام احدى الحفارات بإزالة انقاض دور المنطقة القديمة".

وأضاف أن "الأموال والمواد المذكورة كانت مخبأة في براميل بلاستيكية واكياس نايلون ومدفونة بعمق حوالي ثلاثة أمتار تحت الارض".. ورجح ان "هذه الأموال كان يستخدمها تنظيم داعش لتمويل عملياته الإرهابية اثناء انسحابه الى الجانب الايمن من المدينة القديمة عام 2017 عقب تحرير المدينة من سيطرته. وأكد ان "قاضي محكمة تحقيق نينوى قرر التحفظ على المضبوطات تمهيدا لتسليمها الى البنك المركزي".

وجدت في "بيت مال المسلمين"

ومن جهته أعلن قائد شرطة محافظة نينوى العثور على مبالغ مالية ضخمة استولى عليها تنظيم داعش خلال سيطرته على مدينة الموصل. وقال قائد شرطة نينوى اللواء ليث خليل الحمداني في تصريحات لسكاي نيوز تابعتها "ايلاف" إن قيادة شرطة المحافظة وبناءا على معلومات موثوقة تمكنت من العثور على مبالغ مالية ضخمة استولت عليها عصابات داعش الإرهابية خلال فترة سيطرتها على مدينة الموصل بين عامي 2014 و2017.

وقالت وزارة الداخلية العراقية انه تم ايضا العثورعلى قطع ذهبية وفضية كانت مخبأة ومدفونة في إحدى الدور السكنية، في المنطقة القديمة بالمدينة والتي كانت تعرف بديوان المالية "بيت مال المسلمين" وهي أحد الدواوين التابعة لتنظيم داعش حيث تم حصر مبلغ مليون ونصف المليون دولار أميركي و7 مليون دينار عراقي و15 كلم من الفضة ومصوغات ذهبية اضافة الى 458 غرام من القطع الذهبية على شكل عملة نقدية و 256 غرام مواد معدنية مجهولة النوع .

وأشارت الوزارة إلى "تنظيم محضر ضبط اصولي بالمبالغ المبالية والمواد المضبوطة واتخاذ الاجراءات القانونية حيث ضبطت في منطقة الموصل القديمة في الجانب الايمن من المدينة . و طالب ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بتوزيع هذه المبالغ الكبيرة على أهالي الموصل القديمة وتخصيصها لبناء المنطقة وتطويرها خاصة وهي شبه مدمرة وتعاني من انعدام الخدمات واهتراء البنى التحتية بيبب الحرب ضد تنظيم داعش وتحريرالمدينة.
وكان تنظيم داعش قد احتل محافظة نينوى وعاصمتها الموصل وهي ثاني اكبر المحافظات العراقية بعد العاصمة بغداد في عدد السكان في حزيران يونيو عام 2014 ثم استطاعت القوات العراقية من تحريرها وطرده منها في العاشر من تموز يوليو عام 2017 .