قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: دانت إيران السبت "الأعمال الوحشية" الإسرائيلية في القدس، داعية الأمم المتحدة الى التحرك في مواجهة "جريمة حرب" ترتكبها الدولة العبرية، بعد سقوط أكثر من 180 جريحا في مواجهات شملت خصوصا باحة المسجد الأقصى.

وفي بيان ردا على "الأعمال الوحشية التي يرتكبها الكيان الصهيوني"، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زاده إن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدين بشدة هجوم العسكريين الصهاينة على المسجد الأقصى".

ورأى ان هذه الأعمال "جريمة حرب تثبت مرة أخرى للعالم الطبيعة الإجرامية للكيان الصهيوني غير الشرعي وضرورة التحرك الدولي العاجل لوقف انتهاك أبسط مبادئ القانون الدولي الإنساني".

وأضاف "الجمهورية الإسلامية إذ تدين هذه الجريمة النكراء بحق الانسانية (...) تدعو الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية الأخرى ذات الصلة الى أداء واجبها للتصدي لجريمة الحرب هذه".

وأصيب أكثر من 175 فلسطينياً وستّة شرطيين إسرائيليين بجروح ليل الجمعة في اشتباكات دارت خصوصاً في باحة الأقصى، في مواجهات هي الأعنف منذ سنوات في القدس الشرقية المحتلّة.

ودارت أعنف المواجهات في باحة المسجد الأقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين، وقد أشعل فتيلها بحسب الشرطة الإسرائيلية إلقاء شبان فلسطينيين حجارة وزجاجات فارغة على عناصرها، في حين اتّهم شبّان فلسطينيون قوات الأمن الإسرائيلية بأنّها هي من بادر إلى الاعتداء على مجموعة منهم عند مدخل الأقصى.

وتأتي الاشتباكات وسط تصاعد التوتر في القدس الشرقية والضفة الغربية اللتين تحتلهما إسرائيل منذ عام 1967، حيث قتل الجمعة فلسطينيان برصاص الجيش الاسرائيلي شمال الضفة، وأصيب ثالث إثر محاولة مهاجمة موقع اسرائيلي.

وتشهد منطقة الشيخ جراح في القدس مواجهات يومية بين الفلسطينيين المقدسيين ومستوطنين يحاولون السيطرة على أربعة منازل تعود لفلسطينيين.

وتزامنت صدامات الأمس مع "يوم القدس" الذي تحييه الجمهورية الإسلامية سنوياً في الجمعة الأخير من شهر رمضان، وأطلقه مؤسسها آية الله روح الله الخميني.

وقال المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي في كلمة متلفزة الجمعة، "إسرائيل ليست دولة بل معسكرا إرهابيا ضد الشعب الفلسطيني والشعوب المسلمة الأخرى".

وشدد على أن "مكافحة هذا الكيان السفاك هي كفاح ضد الظلم ونضال ضد الإرهاب، وهذه مسؤولية عامة".

وأكد خطيب زاده في بيانه أن إيران "تقف بفخر الى جانب الشعب الفلسطيني البطل"، داعيا "جميع دول العالم خاصة الدول الإسلامية الى القيام بواجبها التاريخي" لدعم الفلسطينيين في مواجهة إسرائيل، العدو الإقليمي اللدود للجمهورية الإسلامية.