قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طفت سمكة كروية على ساحل المحيط الهادئ في كاليفورنيا، وهي مخلوق مخيف المظهر، كما لو كانت النسخة المخيفة للسمكة التي ظهرت في فيلم الكارتون الشهير "العثور على نيمو".

وهي تنتمي لفصيلة من الأسماك تعرف باسم "السمك الصياد" ولأسباب مجهولة وصلت من أعماق المحيطات إلى شواطئ نيوبورت في كاليفورنيا.

ومن المعروف أن هذا النوع من الأسماك يعيش في اعماق البحار ( 3000 قدم تحت سح البحر).

وقال متنزه كريستال كوف البحري: "إن رؤية سمكة الصياد الحقيقية سليمة أمر نادر للغاية، ومن غير المعروف كيف ولماذا انتهى بها المطاف على الشاطئ".


وأضافت "أسنانها، مثل شظايا الزجاج المدببة، شفافة وفمهم الكبير قادر على امتصاص وابتلاع فريسة بحجم جسمهم".

وقالت شركة للصيد والرياضات المائية في المنطقة إنه تم تنبيه حراس متنزه الولاية ورجال الإنقاذ إلى "سمكة غريبة المظهر".

وعلى الرغم من أن السمكة نفسها ليست نادرة، إلا أنه من النادر للغاية رؤية سمكة بهذه الصورة سليمة على طول الشاطئ في جنوب كاليفورنيا.

وتحفظت إدارة الأسماك والحياة البرية في كاليفورنيا على السمكة.