قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: دعا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الاثنين إلى فرض عقوبات دولية على إسرائيل لإرغامها على وقف "المذبحة" في حق الفلسطينيين، أثناء مكالمة هاتفية مع البابا فرنسيس، بحسب ما أفادت الرئاسة التركية.

وقال إردوغان للحبر الأعظم بحسب بيان عن الاتصال نشرته الرئاسة، "سيستمر ذبح الفلسطينيين، ما لم يعاقب المجتمع الدولي إسرائيل التي ترتكب جريمة ضد الإنسانية، بفرض عقوبات عليها".

ويجري إردوغان، المدافع الشرس عن القضية الفلسطينية، منذ أيام محادثات مع قادة وشخصيات أجنبية في محاولة لوضع حد للهجوم الإسرائيلي الواسع على قطاع غزة.

واندلعت الأعمال العدائية في غزة في 10 أيار/مايو بوابل من الصواريخ أطلقتها حركة حماس على إسرائيل "تضامنا" مع مئات المتظاهرين الفلسطينيين الذين أصيبوا خلال اشتباكات مع الشرطة الإسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة على خلفية التهديد بالإخلاء القسري لعائلات فلسطينية تسكن حي الشيخ جراح لصالح مستوطنين إسرائيليين.

ومنذ 10 أيار/مايو، قتل 197 فلسطينيا من بينهم 58 طفلا على الأقل وأصيب أكثر من 1200 آخرين. وفي الجانب الإسرائيلي، قتل عشرة أشخاص بينهم طفل وأصيب 294 بجروح.

وقال إردوغان للبابا إن "المحتل الإسرائيلي الذي يمنع الوصول إلى المسجد الأقصى وكنيسة القيامة (في القدس الشرقية) يقيد الحرية الدينية ويقتل مدنيين أبرياء في الأراضي الفلسطينية" بحسب المصدر نفسه. وأضاف ان "هذه الهمجية تهدد ايضا الأمن الاقليمي".

ودعا المجتمع الدولي إلى "إعطاء إسرائيل الدرس الرادع الذي تستحقه واتخاذ خطوات ملموسة في هذا الاتجاه".

وحذّر البابا فرنسيس الأحد من "دوامة موت ودمار" في المواجهات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، واصفا سقوط قتلى مدنيين بالأمر "الفظيع وغير المقبول".