قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرباط : أجرى انتوتي بلينكن، وزير الخارجية الأميركي، اليوم، اتصالا هاتفيا مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، أكد فيه على "الدور المحوري" للمغرب في تعزيز السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.
وأبرز بلينكن "أهمية الشراكة الثنائية المتينة، والدور المحوري للمغرب في تعزيز الاستقرار في المنطقة".
وأعرب بلينكن وبوريطة عن "انشغالهما المشترك إزاء العنف في إسرائيل والضفة الغربية وغزة، والذي أودى بحياة مدنيين إسرائيليين وفلسطينيين بما فيهم الأطفال".
من جهة أخرى، أكد رئيس الدبلوماسية الأميركية في تغريدة له على "تويتر" أنه بحث مع بوريطة "أهمية استعادة الهدوء في إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة من أجل تفادي مزيد من الخسائر في الأرواح البشرية".


وأشار إلى أن "المغرب يعد شريكا استراتيجيا، وسنعمل معا من أجل وضع حد لهذا النزاع".
جاء الاتصال الهاتفي بعد ان نشرت وزارة الخارجية الأميركية، في موقعها الرسمي، الاثنين، نص الإعلان الثلاثي المشترك بين الولايات المتحدة والمملكة المغربية

وإسرائيل، الذي جرى التوقيع عليه يوم 20 ديسمبر الماضي، والذي يحمل الرقم الرسمي 20-1222.
ويتضمن الاعلان المشترك اعترافا أميركيًا بمغربية الصحراء.
ويرى المراقبون ان نشر وزارة الخارجية الاميركية الاعلان الثلاثي المشترك جاء ليضع حدا للشكوك حول مدى تشبث ادارة الرئيس جو بايدن بالاعلان المشترك الذي جرى توقيعه في الايام الاخيرة من ولاية الرئيس السابق دونالد ترمب.