قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: أعلنت دمشق ليل الثلاثاء أنّ الدفاعات الجويّة السورية تصدّت "لعدوان إسرائيلي"، من دون أي تفاصيل عن المواقع التي استهدفتها المقاتلات الإسرائيلية التي شنّت الغارات ولا عن الخسائر المحتملة.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" في نبأ عاجل إنّ "دفاعاتنا الجوية تصدّت مساء اليوم لعدوان إسرائيلي من اتجاه الأجواء اللبنانية".

بدوره، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "انفجارات عنيفة تدوي في مدينة دمشق ومحيطها نتيجة ضربات إسرائيلية على مواقع عسكرية، ومحاولة المضادات الأرضية التابعة للنظام السوري التصدي لها في سماء المنطقة".

ومنذ اندلاع النزاع في سوريا، في عام 2011، ترد تقارير عن شن إسرائيل غارات في سوريا، غالبا ما تستهدف فيها مواقع إيرانية أو تابعة لحزب الله اللبناني أو للقوات السورية.

ونادرا ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكن الجيش الإسرائيلي أورد في تقريره السنوي أنه قصف في 2020 حوالى 50 هدفاً في سوريا، من دون أن يقدم تفاصيل.

وفي نهاية شباط/فبراير، وجهت إسرائيل، وفق المرصد السوري، ضربات استهدفت "المنطقة المحيطة بالسيدة زينب جنوب العاصمة دمشق"، والتي يتواجد فيها مسلحون إيرانيون ومن حزب الله.