قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

براغ: دمر إعصار منازل في عدد من بلدات جنوب شرق الجمهورية التشيكية الخميس مما أسفر عن سقوط عدد من القتلى لم يحدد بعد وجرح مئة شخص على الأقل، حسب إدارة الطوارئ والشرطة.

وقالت المتحدثة باسم إدارة الطوارئ المحلية هيدفيكا كروباكوفا لوكالة فرانس برس "يمكننا للأسف أن نؤكد أن هناك ضحايا لكننا غير قادرين على تحديد عددهم بدقة".

وأضافت أنه من المبكر ذكر أي تقديرات لأن هناك عدداً من العالقين تحت الأنقاض، لكنها أشارت إلى أن عدد القتلى يفترض ألا يتجاوز العشرة. وقالت كروباكوفا إن "التقديرات الأولية تشير إلى إصابة ما بين مئة و150 شخصا".

من جهته، ذكر مستشفى هودونين أنه استقبل نحو مئتي جريح. وكتب وزير الداخلية جان هاماسيك في تغريدة على تويتر "تجري تعبئة كل المساعدات المتاحة أو في طريقها إلى منطقة هودونين حيث ضرب الإعصار بلدات عدة".

وقال إن الحكومة تدرس أيضا تعبئة الجيش إذا لزم الأمر. وينتظر وصول فرق إنقاذ نمساوية وسلوفاكية لمساعدة نظيرتها التشيكية.

وفي هودونين البلدة الواقعة على الحدود مع سلوفاكيا، أصيبت دار للمسنين بأضرار. وفي تسجيلات فيديو تم تداولها على الشبكات الاجتماعية تظهر مبان مدمرة وأشجار مقتلعة وحرائق.

ونقلت وكالة الأنباء التشيكية عن رئيس بلدية هروسكي قوله إن نصف هذه القرية دمرها الإعصار. ونقل عشرات الجرحى إلى مستشفى هودونين بعد أن أدى الإعصار إلى انقلاب حافلة، حسب المصدر نفسه.