ايلاف من لندن : سجل العراق الخميس اعلى عدد من الوفيات في يوم واحد منذ ظهور جائحة كورونا في البلاد فيما حذرت وزارة الصحة من ان العراق على اعتاب كارثة صحية وأنسانية خطيرة.

واعلنت وزارة الصحة في بيان صحافي تابعته "ايلاف" انها سجلت 81 حالة وفاة بفايروس كورونا خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية وهي الاعلى منذ ظهور الجائحة في البلاد في 24 شباط فبراير 2020 منوهة الى ان مجموع الوفيات منذ ذلك الوقت قد ارتفع الى 18 الفا و101 حالة وفاة.

واشارت الى انها سجلت اليوم ايضا عددا كبيرا من المصابين بلغ 8 الاف و101 شخصا ليزداد عدد المصابين الكلي الى مليون و151 الف و934 مصابا.

واضافت ان عدد الراقدين في المستشفيات للعلاج حاليا يبلغ 122 الف و511 مريضا بينهم 732 في العناية المركزة. واوضحت انها سجلت اليوم كذلك 7527 حالة شفاء ليصل عدد الاشخاص الذين تماثلوا للشفاء الى مليون 386 الف و331 شخصا.

تحذير من كارثة

الموقف الوبائي في العراق ليوم الخميس 22 يوليو 2021

وحذرت وزارة الصحة من ان المنحنى الوبائي يستمر في التصاعد نتيجة لزيادة نسب الاصابات والوفيات في ظل تعرض العراق ودول العالم الى موجة ثالثة شرسة وقاسية من جائحة كورونا .

واشارت الوزارة في بيان تابعته "ايلاف" الى ان الموجة الثالثة للجائحة التي دخلها العراق حاليا سببت ضغطا شديدا على المستشفيات ومراكز العلاج التي تشهد أكتظاظ المرضى الراقدين وزيادة الحالات الشديدة والحرجة بضمنها فئة الشباب مع تصاعد عدد الوفيات بشكل خطير و غير مسبوق.

وحذرت من خطورة الاستهانة والتجاهل للإجراءات الوقائية الصادرة عن الجهات الصحية المختصة".. موضحة ان اغلب المواطنين "أستمر في ممارسة أنشطتهم الاجتماعية واقامة المناسبات والتجمعات البشرية مثل مجالس العزاء والولائم الجماعية بدون التزام بالاجراءات الوقائية مثل أرتداء الكمام و التباعد البدني وتعقيم اليدين".

واوضحت أن السلالة الجديدة لفايروس كوفيد 19 (دلتا) تتنقل بكل سهولة وسرعة فائقة في تلك التجمعات مسببة إصابات كبيرة وخطرة حتى بين فئة الشباب والاطفال مما يزيد الضغط على المؤسسات الصحية للبلاد وملاكاتها.

اتركوا التهاون والاستهتار

وطالبت الوزارة من الجميع "ترك منهجية التهاون والاستهتار بالاجراءات الوقائية فالبلد على أعتاب كارثة صحية وانسانية لا يعلم مداها الا الله". ودعت المواطنين الى مساعدة ملاكاتها في ايقاف سلسلة أنتقال الوباء عبر خطوات : ارتداء الكمام ، الخروج للضرورة فقط والالتزام بالتباعد البدني في العمل والتجمعات العائلية الضرورية، ايقاف التجمعات البشرية في الفترة الحالية لاي سبب كان، الاسراع الى التلقيح في اقرب مركز او مستشفى .

وناشدت الوزارة "الرموز الدينية والسياسية والثقافية والاكاديمية والرياضية والعشائرية بان يحشدوا الجهود مع الجهات الصحية المختصة لإنقاذ المجتمع من خطر".

وجددت وزارة الصحة مطالبتها للقوات الأمنية بمساندة ملاكات الجيش الابيض لتطبيق التوصيات الوقائية في المرافق الحيوية ذات التجمعات البشرية واتخاذ الاجراءات القانونية الرادعة بحق المخالفين .

نداء استغاثة

ومن جانبها وجهت الأمانة العامة لمجلس الوزراء الخميس نداء استغاثة بعد ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في البلاد.
ودعت الامانة في بيان تابعته "ايلاف" الجميع الى تعضيد دور وزارة الصحة في الوقوف بوجه الموجة الثالثة والتصدي لها وصولا الى القضاء على الفيروس .

وحثت المواطنين على الحجز المسبق عبر المنصة الالكترونية للتلقيح باللقاحات المتوفرة في المستشفيات والمراكز الصحية في عموم محافظات العراق والتركيز على الاجراءات الوقائية الخاصة واهمها التباعد الاجتماعي وأثرها في حماية الجميع من هذا الفيروس الخطير وعدم الاستهانة بها وتجاهلها .

موجة ثالثة

كما أعلنت لجنة الصحة والبيئة النيابية الخميس دخول البلاد الموجة الثالثة من وباء كورونا.

وقال مقرر اللجنة فالح الزيادي في تصريح للوكالة العراقية الرسمية تابعته "ايلاف" إن "العراق دخل رسميا في الموجة الوبائية الثالثة.

وحذر من ان "فئة الشباب هم اكثر الفئات المستهدفة في هذه الموجة"،

داعيا "الجهات الدينية والثقافية والاعلامية ومنظمات المجتمع المدني لتشجيع المواطنين على اللقاح وزيادة نسبة المتلقحين للوصول الى المناعة المجتمعية".

مواضيع قد تهمك :