قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ليما: أصيب أكثر من 40 شخصاً بجروح، بينهم ثلاثة إصاباتهم خطرة، في زلزال بقوة 6.1 درجات ضرب الجمعة الساحل الشمالي للبيرو وأسفر أيضاً عن تضرّر عشرات المباني، بحسب ما أعلنت السلطات.

وقال المعهد الوطني للجيوفيزياء إنّ الزلزال وقع في الساعة 12:10 (17:10 ت غ) وحدّد مركزه على بُعد 12 كيلومتراً غرب مدينة سولانا قرب الحدود مع الإكوادور، وعلى عُمق 36 كيلومتراً.

بدورها نقلت وكالة الأنباء الحكومية "أندينا" عن خوسيه نيزاما مدير الصحة في مدينة بيورا قوله إنّ "الزلزال الذي بلغت قوته 6.1 درجات خلّف حتى الآن أكثر من 40 جريحاً، بينهم ثلاث إصابات خطيرة".

من جهتها قالت مديرية الأمن المدني إنّ الزلزال أسفر عن تضرّر 187 منزلاً وأربعة معابد على الأقلّ.

ووفقاً لوكالة أندينا فقد ألحق الزلزال أضراراً طفيفة بواجهة كاتدرائية مدينة بيورا، الصرح الأثري المبني في 1588.

وسارع رئيس الجمهورية بيدرو كاستيو، الذي تولّى مهامه الأربعاء، للتوجّه مع رئيس وزرائه غيدو بيليدو إلى المنطقة لحشد المساعدات لسولانا وبيورا، المدينتين الأكثر تضرّراً.

وكتب الرئيس الجديد في تغريدة على تويتر "بصفتنا السلطة، نحن نساعد في تنسيق الإجراءات الفورية التي قد يحتاج إليها سكّان الشمال. أولويتنا هي ضمان سلامة جميع المواطنين".

وطمأنت مديرية المسح والملاحة البحريين إلى أنّ لا خطر من حدوث تسونامي من جراء الزلزال.

والبيرو الواقعة فوق حزام النار في المحيط الهادئ تتعرّض سنوياً لحوالي مئة زلزال يشعر بها الإنسان.