قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انتاناناريفو: ضمت لائحة المتهمين في مؤامرة لاغتيال رئيس مدغشقر أندريه راجولينا الفرنسيين فيليب ف. وبول ر. اللذين مثلا أمام قاض الاربعاء، كما أعلن محاموهما الخميس.

وقرر القاضي توجيه الاتهام إليهما رسميا واحتجازهما في سجن شديد الحراسة، بعد توقيفهما لمدة أسبوعين.

وقال إيتيين دو فيلبان محامي فيليب ف. لوكالة فرانس برس "لا نعرف سبب هذا القرار".

ومثل 21 مشتبها بهم، من بينهم موظف في البنك المركزي لمدغشقر، أمام محكمة أنتاناناريفو الأربعاء.

وبحسب وكالة أنباء "تاراترا" الحكومية، سجن 11 منهم فقط، ولم تنشر الأسماء إلا بالأحرف الاولى.

وقال ويلي رازافينجاتوفو محامي بول ر. إن القاضي الذي يترأس الجلسة "شخص نزيه ومستقل".

وأضاف أن الفرنسيَين المشتبه بهما متهمان بتعريض أمن الدولة للخطر والتآمر لقتل الرئيس والتعامل مع مجرمين.

وتابع رازافينجاتوفو للصحافيين "نأمل بأن يستمر التحقيق بهذه الطريقة دون ضغوط من خارج المحكمة" مضيفا أنه يأمل في أن تبث المحاكمة على التلفزيون.

ولم يذكر أي مسؤول قضائي أسماء الموقوفين أو تفاصيل التهم الموجهة إليهم.

والشهر الماضي، أعلن مسؤولون في مدغشقر إنه تم إحباط مؤامرة لاغتيال راجولينا.

واستولى راجولينا البالغ 47 عاما على السلطة في آذار/مارس 2009 من مارك رافالومانانا بدعم من الجيش.

وفاز في الانتخابات الأخيرة التي أجريت في كانون الأول/ديسمبر 2018 متغلبا على منافسه الرئيسي وسلفه رافالومانانا في عملية تصويت شابتها ادعاءات بالتزوير.