قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: ما زالت تداعيات وتفاصيل محاولة الانقلاب في السودان مستمرة، حيث كشف قائد القوات البرية الفريق ركن عصام الدين كرار لـ العربية/الحدث تفاصيل جديدة بشأنها.

وقال كرار في تصريحات خاصة إن المحاولة الانقلابية تمت في سلاح المدرعات وسلاح المظلات ووحدات أخرى تتبع للجيش السوداني. وأكد السيطرة على المحاولة دون وقوع أي خسائر في الأرواح أو المعدات، كاشفاً أن 23 ضابطاً رهن الاعتقال والتحقيق.

كذلك أوضح أن الجيش لم يعتقل مدنيين أو سياسيين بتهمة المحاولة الانقلابية، مشدداً على أن العمل الذي قام به الضباط مخالف لكل القوانين العسكرية. ولفت إلى أنه حتى اللحظة لم تظهر انتماءات سياسية للمعتقلين وأن التحقيقات مازالت مستمرة وستظهر نتائجها للرأي العام، وفق "العربية.نت".

وكانت الحكومة السودانية أكدت في وقت سابق، أن الأوضاع في البلاد باتت تحت السيطرة، عقب إفشال محاولة الانقلاب.

وشدد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، إثر وصوله إلى مقر سلاح المدرعات، على أن القوات الأمنية ستحمل وحدة البلاد بكل ما أوتيت من قوة.

وأوضح رئيس الحكومة، عبد الله حمدوك، في كلمة سابقة اليوم أيضاً، أن الانقلاب جرى بالتنسيق بين عدة جهات من داخل الجيش وخارجه. كما شدد في كلمة ألقاها خلال اجتماع للحكومة، بثت مباشرة على الهواء، على أن النظام السابق مازال يشكل خطرا على الثورة والتغيير والمرحلة الانتقالية في البلاد. واعتبر أن تلك العملية التي أحبطتها القوات المسلحة تستدعي مراجعة أعمال الفترة السابقة من المرحلة الانتقالية.