قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أن نفتالي بينيت سيزور سوتشي الأسبوع المقبل للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وذكر المكتب أنّ بينيت وبوتين "سيناقشان سلسلة من القضايا الدبلوماسية والأمنية والإقتصادية التي تهمّ البلدين إلى جانب قضايا إقليمية مهمة وعلى رأسها البرنامج النووي الإيراني".

وموسكو من أطراف الاتفاق النووي الذي أُبرم عام 2015 ونص على رفع العقوبات الدولية المفروضة على الجمهورية الإسلامية مقابل الحدّ بشكل كبير من برنامجها النووي وتوفير ضمانات بأنها لا تسعى لتطوير سلاح نووي.

إلّا أنّ الاتفاق مهدّد بالإنهيار منذ أن أعلن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب الإنسحاب منه من جانب واحد عام 2018، وأعاد فرض عقوبات مشدّدة على إيران.

وبعد نحو عام، تراجعت إيران عن تنفيذ معظم التزاماتها الأساسية المنصوص عليها في اتفاق فيينا.

إحياء الإتفاق

وأبدى الرئيس الأميركي جو بايدن الذي تولّى مهامه في مطلع 2021، عزمه على العودة إلى الإتفاق شرط عودة إيران لاحترام التزاماتها بموجبه، وتجري محادثات بين إيران والدول الكبرى بمشاركة أميركية غير مباشرة، سعيًا لإعادة إحياء الإتفاق.

وتعارض إسرائيل الإتفاق وجهود إحيائه، وهي تعتبر أنه في حال امتلكت إيران السلاح النووي، فسوف يشكّل ذلك تهديدًا لوجودها.

وتقيم روسيا علاقات وثيقة مع كل من إسرائيل والفلسطينيين وهي أحد أعضاء اللجنة الرباعية الدولية حول الشرق الأوسط إلى جانب الولايات المتحدة والأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي.

ووصل بينيت إلى السلطة في حزيران/يونيو الماضي بعد إطاحته برئيس الوزراء السابق اليميني بنيامين نتانياهو الذي شغل المنصب لمدة 12 عامًا.

وبعد أداء اليمين الدستورية، هنّأ بوتين بينيت مؤكّدًا أنّ التعاون الروسي الإسرائيلي سيساعد في تعزيز "السلام والأمن والإستقرار في الشرق الأوسط".