قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كييف: أعلنت أوكرانيا الجمعة أن لديها "مؤشرات أولية" إلى تورط محتمل لأجهزة الاستخبارات الروسية في هجوم إلكتروني واسع النطاق استهدف العديد من وزاراتها.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأوكرانية وليغ نيكولينكو عبر تويتر "حصل جهاز الأمن الأوكراني على مؤشرات أولية إلى أن مجموعات من القراصنة المرتبطين بالاستخبارات الروسية قد تكون وراء الهجوم الإلكتروني الكبير الذي وقع اليوم".

وبحسب بيان صادر عن جهاز الأمن (اس بي يو)، استهدفت الهجمات التي نُفذت ليل الخميس الجمعة 70 موقعا إلكترونيا حكوميا.

عشرة من هذه المواقع تعرضت "لتدخل غير مصرح به"، وفق الجهاز الذي أكد أن "محتواها لم يتم تغييره ولم يحدث أي تسريب للبيانات الشخصية".

وتأكدت وكالة فرانس برس من تعذر الوصول إلى مواقع العديد من الوكالات الحكومية، بعضها تابع لوزارة الخارجية ودائرة حالات الطوارئ.

وقبل تعطل الوصول إلى الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية، نشر القراصنة رسالة تهديد على صفحته الرئيسية باللغات الأوكرانية والروسية والبولندية.

وجاء في الرسالة "تخوفوا أيها الأوكرانيون واستعدوا للأسوأ. تم تحميل جميع بياناتكم الشخصية على شبكة الإنترنت". وكانت الرسالة مصحوبة بعدة شعارات، بينها صورة لعلم أوكراني مشطوب.

وتعرضت أوكرانيا لعدة هجمات إلكترونية منسوبة إلى روسيا في السنوات الأخيرة، وقع أبرزها عام 2017 واستهدف العديد من البنى التحتية الحيوية وفي عام 2015 ضد شبكة الكهرباء.