قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: تخطط الحكومة التركية لتغيير اسمها الرسمي المعترف به دوليًا باللغة الإنجليزية إلى Türkiye من خلال تسجيله لدى الأمم المتحدة في الأسابيع المقبلة، بحسب ما صرح مسؤولان تركيان لموقع "ميدل إست آي". و Türkiye تعني تركيا باللغة التركية.

لكن الحرف "Ü"، الذي ليس موجودًا في اللاتينية، وهذا قد يكون مشكلة. وقال مسؤول تركي كبير إن أنقرة لم تناقش قضية هذا الحرف مع الأمم المتحدة بعد، لكن المصدر كان يأمل في التوصل إلى حل. قال بعض المراقبين إن أحد هذه العلاجات قد يكون استخدام حرف "U" في الاسم الجديد.

ونقل الموقع نفسه عن متحدث باسم الأمم المتحدة قوله إن البعثة الدائمة التركية على اتصال مع بروتوكول الأمم المتحدة للتحقق من إجراءات الإبلاغ عن تغيير اسم البلد في حالة حدوث هذا التغيير، "لكننا لم نتلق أي اتصال رسمي".

وبحسب "ميدل إيست آي"، بدأت حملة تغيير الاسم في ديسمبر بعد أن أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مذكرة طلب فيها من الجمهور استخدام اللغة التركية لوصف الدولة بكل لغة. قال أردوغان: "يتم قبول تركيا كعلامة تجارية شاملة لبلدنا في المحافل الوطنية والدولية. وتركيا هي أفضل تمثيل وتعبير عن ثقافة الشعب التركي وحضارته وقيمه".

في البداية، لم يعرف الأتراك مدى جدية المبادرة. مع ذلك، سرعان ما اتبعت الشبكات الإخبارية الممولة من القطاع العام خطى الحكومة. فوكالة أنباء الأناضول و TRT World تستخدمان الآن "Türkiye" في برامجها الإذاعية باللغة الإنكليزية. وحاولت إحدى المقالات شرح أسباب هذا التغيير بالقول إن Turkey تعني بالإنكليزية الديك الرومي.


أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن موقع "ميدل إيست آي".