قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واغادوغو: أعلن عسكريون في بوركينا فاسو عبر التلفزيون الرسمي الإثنين استيلاءهم على السلطة وتعليق الدستور في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا، مشيرين إلى أنّهم أطاحوا بالرئيس روش كابوري وحلّوا الحكومة والبرلمان وأغلقوا حدود البلاد.

وتلا الجندي البيان الموقع من المقدم بول هنري سانداوغو دامبيا على الهواء مباشرةً، بعدما ذكرت تقارير أن الجنود حاصروا مبنى إذعة RTB الحكومية، وكانوا يخططون لبث رسالة.

وقال العسكريون الانقلابيون في بيان تلاه أحدهم إنّ البلاد "ستعود إلى النظام الدستوري" وسيتم إجراء انتخابات في غضون "فترة زمنية معقولة" وأن النتائج ستكون مقبولة للجميع.