قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: في مقابلة مع "هآرتس" نشرتها اليوم الجمعة، كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت أنه "تعرض للتهديد من سلفه بنيامين نتنياهو" في مايو الماضي، في أثناء مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة.

وأنهى بينيت أزمة سياسية غير مسبوقة في إسرائيل تخللها إجراء أربعة جولات انتخابية تشريعية في أقل من عامين، وتولى السلطة مع تحالف مع ثمانية أحزاب في يونيو 2021، وضعًا بذلك حدًا لـ 12 عامًا من حكم نتنياهو.

في بداية مايو، وخلال مفاوضات سياسية تهدف لتشكيل حكومته، قال بينيت لـ "هآرتس": "حين أدرك نتنياهو أنني لم أكن لأسمح له بجر إسرائيل إلى جولة خامسة من الانتخابات، هددني قائلًا: إذا فهمت ما تريد فعله، فاعلم أنني سأرسل الطائرات من دون طيار لتغير عليك، وسترى".

اضاف بينيت: "كان نتنياهو يتحدث عن جيشه الإلكتروني، وعن الموالين له في الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي".

بحسب الصحيفة، كان ذلك حاسما في انتقال بينيت إلى الخندق المطالب بالتغيير، وإلى تشكيل تحالف غير متجانس من أحزاب اليمين واليسار والوسط، إضافة إلى حزب إسلامي عربي. قال: "أدركت حينها أن كل شيء يقع على كاهلي.. وإذا لم أتخذ القرار، فلن تخرج الدولة من عنق الزجاجة. أنا لا أريد رؤية نتنياهو في السجن.. إنها صورة ليست جيدة بحقه أو بحق مواطني هذا البلد"، مشيرًا بذلك إلى محاكم نتنياهو بتهم الفساد والرشوة وخيانة الأمانة والاختلاس في سلسلة من القضايا، وقد بدأت محاكمته في أيار 2020، لكنه يؤكد براءته من التهم الموجهة إليه.