قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: بعد ظهر الخميس 27 يناير، توقفت القناة الأولى في التلفزيون الرسمي للنظام الإيراني وقناة القرآن، وظهرت صورة متقاطعة للمرشد الأعلى للنظام الإيراني علي خامنئي، تليها صورة مسعود رجوي، زعيم المقاومة الإيرانية، ومريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية. ورافقت الصور شعارات صوتية: "الموت لخامنئي!" و "ويحيا رجوي"، وذلك بحسب ما أفاد الموقع الإلكتروني للمجلس الوطني للمفاومة في إيران.

كما تم اختراق راديو طهران وراديو اقتصاد وراديو تلاوات، وتم بث شعارات "الموت لخامنئي".

وقال رضا العدادي، المدير الفني لإذاعة وتلفزيون الدولة في غيران: "بالنظر إلى أن البنية التحتية الأمنية مصممة لحماية المذيع، فهذه ليست مهمة سهلة وهي معقدة للغاية. فقط أولئك الذين يمتلكون التكنولوجيا يمكنهم تجاوز الأنظمة. نحقق حاليًا لتحديد مصدر المشكلة".

وأفادت وكالة أنباء "تسنيم" بالواقعة قائلة إن احتمال "اختراق العنصر البشري" يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار، وطالبت بالتحقيق اللازم في هذا الصدد.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن موقع "المجلس الوطني للمفاومة في إيران"