قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واغادوغو: خُطفت راهبة أميركية تبلغ من العمر 83 عامًا ليل الاثنين الثلاثاء في شمال بوركينا فاسو الذي يشهد اضطرابات، حسبما أعلنت الأبرشية التي تنتمي إليها الثلاثاء.

وقالت الأبرشية في بيان "ليل الاثنين الثلاثاء، توجه مسلحون مجهولون الى مجمع الراهبات في رعية يالغو في أبرشية كايا. خطفوا الراهبة سويلين تينيسون من جماعة ماريانا للصليب المقدس".

وتشهد بوركينا فاسو منذ عام 2015 دوامة عنف نسبت إلى الحركات الجهادية التابعة لتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية، وأوقعت أكثر من ألفي قتيل في البلاد وأرغمت 1,8 مليون شخص على الفرار من ديارهم.

وجاء في البيان أيضًا "اقتيدت سويلين تينيسون إلى مكان مجهول من قبل خاطفيها الذين خرّبوا غرفًا ودمروا سيارة الجماعة التي حاولوا قيادتها، قبل مغادرتهم".

وذكر البيان الذي وقعه الأسقف تيوفيل ناري أن تينيسون تخدم في يالغو منذ العام 2014.

ويحكم بوركينا فاسو، وهي إحدى أفقر دول العالم، مجلس عسكري منذ كانون الثاني/يناير.

في نيسان/أبريل 2021، قالت سلطات بوركينا فاسو إن ثلاثة أوروبيين (إسبانيان وإيرلندي) فُقد أثرهم بعد هجوم في شرق بوركينا فاسو، "أعدمهم إرهابيون" لاحقًا.