قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: دعا الكاظمي الاتحاد الاوروبي الى توسيع نطاق عمل بعثته في العراق لتشمل الأجهزة الأمنية ومكافحة الهجرة غير الشرعية و الاتجار بالمخدرات والجريمة المنظمة.

وخلال اجتماع لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في بغداد اليوم مع وفد من البرلمان الأوروبي برئاسة رئيسة لجنة الأمن والدفاع ناتالي لويزو فقد أكد إيلاء العراق أهمية كبيرة للعلاقة مع دول الاتحاد الأوروبي وسعيه الحثيث إلى تطوير سبل التعاون المشترك مع الاتحاد في مجال مكافحة الإرهاب، والحرب على داعش وتطوير القدرات العسكرية للقوات العراقية في مجال التدريب والجهوزية.

مكافحة المخدرات والجريمة والهجرة غير الشرعية

شدد رئيس الوزراء العراقي على أهمية توسيع نطاق عمل بعثة الاتحاد الأوروبي الاستشارية بالعراق في بناء القدرات المؤسساتية للأجهزة الأمنية العراقية، والتعاون في ملف مكافحة الهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة ومكافحة الاتجار بالمخدرات والبناء على التقدم الذي حققه العراق في هذه المجالات.

من جانبها اشارت لويزو إلى أن الاتحاد الأوروبي ينظر إلى العراق بوصفه شريكاً أساسياً ودولةً مهمةً في الشرق الأوسط وعاملاً مهماً من عوامل استقرار المنطقة .. وأكدت استعداد أوروبا للاستمرار بتقديم المساعدة للعراق في محاربة بقايا الخلايا الإرهابية.

حرب أوكرانيا وسوق الطاقة وأسعار المواد الغذائية

أعربت رئيسة لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان الأوروبي أيضا عن تطلع أوروبا إلى تعزيز الاستقرار في العراق ولاسيما بعد الانتخابات التشريعية الأخيرة شهد لها ممثلون عن البرلمان الأوروبي بحسن وسلامة التنظيم.

بحث الطرفان "تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية، والحرب بين روسيا وأوكرانيا، وآثارها على أمن أوروبا ومستقبلها وعلى سوق الطاقة وأسعار المواد الغذائية عالمياً" كما قال المكتب الاعلامي لرئاسة الحكومة في بيان تابعته "ايلاف".

علاقات ثنائية تعود الى عام 1958

يشار الى ان العراق والاتحاد الأوروبي يرتبطان بعلاقات منذ تأسيس الاتحاد عام 1958لكنها قطعت عام 1990 بعد غزو العراق للكويت إلا أنه بعد سقوط النظام العراقي السابق عام 2003 وتشكيل الحكومة الجديدة عام 2005 عادت العلاقة بينهما.

وفي العراق بعثة من الاتحاد الاوروبي هي جزء من خدمة العمل الخارجي في الاتحاد وتضم ما بين 50و60 موظفًا مع أعضاء من عدة دول مختلفة في الاتحاد الأوروبي وهي مقسمة إلى ثلاث فرق رئيسية - دعم المحاكم والشرطة والسجون لدعم وتدريب القضاة ومسؤولي السجون وغيرهم من العاملين في قطاع العدالة لتحسين سيادة القانون وحماية حقوق الإنسانفي اابلاد.

تمديد عمل بعثة الاوروبي في العراق حتى عام 2024

وفي 14 ابريل الماضي قرر الاتحاد الاوروبي تمديد بعثته الاستشارية لدعم إصلاح القطاع الأمني في العراق حتى 30 نيسان عام 2024. وقال الاتحاد الأوروبي في بيان إن الدول الأعضاء في الاتحاد قررت تمديد التفويض الذي كان من المقرر أن ينتهي العمل به في 30 أبريل بعد الحوار مع الحكومة العراقية وتأكيد الشركاء الدوليين اهتمام العراق الشديد وحاجته إلى الدعم.

وأكد الاتحاد أن البعثة ستواصل تقديم المشورة الاستراتيجية والخبرة بشأن تنفيذ الجوانب المدنية لإصلاح قطاع الأمن في العراق.

وأوضح أن المهمة الشاملة للبعثة تتمثل في المساعدة في تطوير وتنفيذ استراتيجية الأمن القومي العراقي والاستراتيجيات الوطنية المرتبطة بها وأولويات الأمن القومي الأخرى.

وتشمل هذه العملية التي يدعمها العديد من الشركاء الدوليين من جملة أمور دعم الإصلاح المؤسسي ومكافحة الجريمة المنظمة والفساد، وحماية التراث الثقافي وإدارة الحدود ومكافحة الإرهاب.

يذكر أن بعثة الاتحاد الأوروبي في العراق ومقرها في بغداد ولها مكتب في أربيل مكلفة بتقديم المشورة لمسؤولي مكتب مستشار الأمن القومي ووزارة الداخلية والسلطات الأخرى ذات الصلة المسؤولة عن الجوانب المدنية المتعلقة بإصلاح قطاع الأمن.