قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت "استعداد" بلاده للمساعدة في تصدير الحبوب "بلا قيود" من أوكرانيا، محذرا في الوقت نفسه من "زعزعة" أكبر للوضع في حال استمرار تسليم الاسلحة الغربية لكييف.

واورد بيان للكرملين أن بوتين ادلى بهذه التصريحات خلال اتصال هاتفي السبت مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتس.

وقال بوتين بحسب البيان الصادر في ختام المكالمة وسط مخاوف من ازمة غذائية خطيرة بسبب الهجوم الروسي في اوكرانيا، إن "روسيا مستعدة للمساعدة في إيجاد حلول من أجل تصدير الحبوب بلا قيود بما في ذلك الحبوب الأوكرانية الآتية من المرافئ الواقعة على البحر الأسود".

سياسة اقتصادية مغلوطة

واوضح أن الصعوبات المتصلة بالامدادات الغذائية سببها "سياسة اقتصادية ومالية مغلوطة من جانب الدول الغربية، إضافة الى العقوبات على روسيا".

رفع العقوبات

واكد بوتين أن زيادة إمدادات الاسمدة والمنتجات الزراعية الروسية يمكن ان تؤدي الى خفض التوتر في السوق الزراعية العالمية، "الامر الذي يستدعي بالتأكيد رفع العقوبات ذات الصلة" عن موسكو.

واوكرانيا مصدّر رئيسي للحبوب، وخصوصا القمح والذرة، لكن ايصال إنتاجها معطل بسبب المعارك.

بدورها، لا تستطيع روسيا بيع انتاجها بسبب العقوبات الغربية التي تطاول قطاعيها المالي واللوجستي.

وينتج البلدان ثلث ما يحتاج اليه العالم من قمح.

وخلال المكالمة الهاتفية، ركز بوتين أيضا "على الطابع الخطير لمواصلة إغراق اوكرانيا بأسلحة غربية، محذرا من اخطار زعزعة أكبر للوضع ومفاقمة الازمة الانسانية"، وفق الكرملين.

واكد الرئيس الروسي أخيرا أن روسيا تبقى "منفتحة على استئناف الحوار" مع كييف لتسوية قضية النزاع المسلح، بحسب المصدر نفسه.

ومفاوضات السلام بين روسيا وأوكرانيا معطلة منذ آذار/مارس.