قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلنت الشرطة الأميركية مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وإصابة أكثر من عشرة في ولاية تينيسي جراء إطلاق نار أعقبه دهس سيارات للمارة خلال فرارها من المكان.

ويأتي هذا الحادث الدامي بعد نحو ساعتين من عمليتي إطلاق نار جماعيتين في فيلادلفيا خلفتا ثلاثة قتلى و11 جريحا.

وقالت سيلسيتي مورفي قائدة شرطة مدينة تشاتانوغا في تينيسي للصحافيين "في الوقت الحالي بامكاننا أن نؤكد سقوط 14 ضحية بالرصاص وثلاث ضحايا صدمتهم سيارات كانت تحاول الفرار من المكان".

وأضافت "تم تأكيد ثلاث وفيات، اثنتان تتعلقان بجروح بأعيرة نارية وواحدة ناجمة عن جروح متعلقة بحالة صدم بسيارة".

وأشارت الى وجود قاصر واحد بين الجرحى على الأقل، والعديد من المصابين لا يزالون في حالة حرجة.

وأكدت مورفي أن هناك "أكثر من مطلق للنار" متورط في الحادث بالقرب من مطعم "ماريز بار آند غريل" بوسط مدينة تشاتانوغا التي يبلغ عدد سكانها 180 ألف نسمة.

واعتبارا من منتصف الأحد، لم تكن الشرطة قد أعلنت عن احتجاز أحد على صلة بالحادث، وقد وصفت مورفي الوضع ب"المعقد جدا".

وشهدت تشاتانوغا قبل اسبوع فقط إطلاق نار أسفر عن إصابة ستة أشخاص.

وتعاني الولايات المتحدة انتشار عمليات إطلاق نار جماعية. وفي الأسابيع الأخيرة سجلت حوادث عدة كان أكثرها دموية ذلك الذي شهدته مدرسة ابتدائية في يوفالدي ومتجر في بوفالو بنيويورك أسفرا عن مقتل العشرات.