قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: وقعت إيران وفنزويلا السبت على هامش لقاء بين الرئيسين إبراهيم رئيسي ونيكولاس مادورو الذي يزور طهران، اتفاق تعاون لمدة 20 عاماً بين البلدين المنتجين للنفط والخاضعين لعقوبات أميركية، وفق ما أفاد التلفزيون الرسمي الإيراني.

وقال رئيسي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع مادورو إن "توقيع اتفاق تعاون لمدة 20 عاماً بين البلدين يظهر تصميم المسؤولين الكبار في البلدين على تنمية العلاقات في مختلف المجالات".

وأوضحت وكالة الأنباء الرسمية "إرنا" أن الطرفين وقّعا "وثيقة للتعاون الاستراتيجي الشامل" لمدة 20 عاماً، إضافة الى وثائق تعاون في مجالات السياسة والثقافة والسياحة والاقتصاد والنفط والبتروكيماويات.

وكان مادورو وصل الى طهران الجمعة على رأس وفد سياسي واقتصادي، في ثاني زيارة له كرئيس لبلاده الى الجمهورية الإسلامية، بعد أولى في تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

وأقام رئيسي لنظيره استقبالاً رسمياً صباح السبت في مجمع سعدآباد التاريخي في شمال العاصمة الإيرانية.

بدعوة من رئيسي

وتأتي زيارة مادورو الى طهران بدعوة من رئيسي، وبعد أسابيع من زيارة قام بها وزير النفط الإيراني جواد أوجي الى كراكاس التي تمتلك أكبر احتياطيات مثبتة من النفط الخام في العالم، والتقى الرئيس مادورو.

وبحث وزير النفط الإيراني خلال زيارته في أيار/مايو مع نظيره الفنزويلي طارق العيسمي، في إيجاد طرق لتجاوز العقوبات المشددة التي تفرضها الولايات المتحدة على البلدين.

وتوطدت العلاقات بين إيران وفنزويلا بعد وصول الزعيم الاشتراكي هوغو تشافيز إلى سدة الحكم عام 1999، وتعززت في عهد خلفه مادورو الذي يحظى أيضاً بدعم روسيا والصين، لا سيّما في ظل العقوبات التي فرضتها واشنطن على صادرات النفط من إيران وفنزويلا وعلى مسؤولين في البلدين.

وفي العام 2020، أرسلت إيران شحنتين من الوقود الى فنزويلا لتعويض النقص الحاد في هذه المادة جراء انخفاض حاد في انتاج النفط الخام.