قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كييف (أوكرانيا): وصل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الجمعة إلى كييف بعد زيارة أولى قبل نحو شهرين، وذلك غداة زيارة الرئيس الفرنسي ورئيس الوزراء الايطالي والمستشار الألماني والرئيس الروماني للعاصمة الاوكرانية.

وكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عبر تلغرام "سعيد برؤية صديق كبير لبلادنا مجددًا في كييف، بوريس جونسون"، فيما كتب الأخير على تويتر "أمر جيد أن أكون في كييف مجددا".

وكان جونسون زار كييف في 9 نيسان/ابريل وكان آنذاك أول مسؤول من دولة في مجموعة السبع يزور اوكرانيا. وقدمت لندن دعما عسكريا قويا لكييف منذ ذلك الحين.

بحسب بيان صادر عن مكتب جونسون، فإن رئيس الوزراء البريطاني "عرض إطلاق برنامج تدريب كبير للقوات الأوكرانية يمكن ان يشمل تدريب ما يصل الى عشرة آلاف جندي كل 120 يوما".

وقال جونسون بحسب ما ورد في هذا البيان "زيارتي اليوم، في أوج الحرب، تهدف الى توجيه رسالة واضحة وبسيطة للاوكرانيين: بريطانيا الى جانبكم وستكون معكم حتى النصر".

وأضاف "لهذا السبب اقترحت على الرئيس زيلينسكي برنامجا واسع النطاق للتدريب العسكري يمكن أن يغير معادلة هذه الحرب من خلال توجيه أقوى القوات، أي تصميم الأوكرانيين على الانتصار".

من جهته قال زيلينسكي "لقد أثبتت أيام عديدة من الحرب أن دعم بريطانيا لأوكرانيا قوي وحازم" وأضاف "لدينا رؤية مشتركة لكيفية تحقيق أوكرانيا النصر".

وصل جونسون الى كييف غداة زيارة غير مسبوقة قام بها قادة فرنسا وايطاليا والمانيا ورومانيا، وكلها دول أعضاء في الاتحاد الاوروبي خلافا لبريطانيا.

وعبروا عن تأييدهم لمنح أوكرانيا وضع مرشحة للانضمام الى الاتحاد الاوروبي وهو ما أوصت به المفوضية الأوروبية الجمعة. وهو وضع تأمل كييف في ان يؤدي الى انضمامها سريعا الى التكتل الاوروبي.