قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: في الآونة الأخيرة، خرجت تقارير كثيرة تشكك في أهلية الرئيس الأميركي جو بايدن العقلية، حتى أن بعضهم تحدث عن إمكانية الخوض في تنحيته، لأنه غير متوازن بسبب تقدمه في العمر، إذ يبلغ اليوم 79 عامًا.

تكاثر هذا الحديث بعدما سقط بايدن عن دراجته في حديقة حكومية قرب منزله في شاطئ ريهوبوث بولاية ديلاوير، على مرأى من الصحافيين الذين شاهدوه يحاول النهوض، ليسقط من جديد.

حستًا. هذا أمر ممكن، ومحتمل الحدوث، حتى لرئيس في مقتبل العمر، لكن المسألأة تجاوزت المعقول، حين رصدت كاميرات الصحافة الأميركية الخميس 23 يونيو 2022، خطأً، قصاصة ورقة يحملها بايدن في مؤتمر صحفي، تضمنت توجيهات من طاقمه بلغ أمرها تذكيره بأن عليه الجلوس..

أثارت هذه الورقة دهشة الأميركيين وسخريتهم، خصوصًا أن عنوانها "تسلسل أحداث مؤتمر طاقة الرياح"، كُتب فيها: "ستجلس في مقعدك".. "تسأل ليز شولر"، .. "ستقدم تعليقات موجزة مع قراءة التصريح بين قوسين".. "ستخرج من القاعة".

وفي تعليق على هذا الأمر، قال مقدم برامج في فوكس نيوز شون هانيتي: "ستخرج؟!.. أهذا هو رئيس الولايات المتحدة؟ ماذا لو أنهم وجدوا هذه الورقة بيد ترمب؟ لكانت الدنيا قامت وقعدت تدعوه إلى التنحي. يبدو كأن مربية أطفال تدير أعظم دولة في العالم".