قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء أن روسيا تعمل بنشاط "لإعادة الوضع إلى طبيعته" في أفغانستان، مشيرا إلى "مسؤولية" موسكو في المنطقة بمناسبة زيارة لطاجيكستان المجاورة.

وقال بوتين خلال تبادل في دوشانبي مع نظيره وحليفه الطاجيكي إمام علي رحمن "نبذل قصارى جهدنا لإعادة الوضع إلى طبيعته في البلاد(في أفغانستان)ونحاول بناء علاقات مع القوى السياسية التي تسيطر على الوضع".

وقال بوتين بحسب المشاهد التي نشرتها وسائل الإعلام الرسمية الروسية "لكننا ننطلق من واقع أن جميع المجموعات العرقية في أفغانستان كما قلنا سابقًا يجب أن تشارك بشكل كامل في قيادة البلاد".

وأضاف بوتين متوجها الى نظيره الطاجيكي "من هنا تعلمون بشكل أفضل (...) ما يجب القيام به حتى يكون الوضع في المنطقة، في هذه المنطقة حيث لدينا مسؤولية مشتركة مستقرا ولا يهدد أحدا".

هذه هي الزيارة الأولى للرئيس الروسي إلى الخارج منذ بدء الهجوم على أوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

تمتلك روسيا قاعدة عسكرية مهمة في طاجيكستان التي لها حدود مع أفغانستان على طول 1200 كيلومتر. وتشتبك القوات الطاجيكية بانتظام مع مهربي المخدرات الأفغان.

أثارت عودة طالبان إلى السلطة في آب/أغسطس الماضي مخاوف من زعزعة استقرار طاجيكستان، أفقر دولة في الاتحاد السوفياتي السابق والتي تعتمد اقتصاديًا على روسيا بشكل كبير.

ويتوقع بعد ذلك أن يشارك بوتين الأربعاء في قمة للدول المطلة على بحر قزوين في تركمانستان الجمهورية السوفياتية السابقة في آسيا الوسطى.