قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أمرت محكمة في موسكو الأربعاء باحتجاز محامٍ لمدة شهرين بتهمة "نشر معلومات كاذبة" حول الأعمال التي يقوم بها الجيش الروسي في أوكرانيا، وهي تهم قد يعاقب عليها بالسجن عشر سنوات.

وأوقف دميتري تالانتوف الثلاثاء وفتّش منزله في إيجيفسك في منطقة أودمورتيا على مسافة حوالى 1300 كيلومتر شرق موسكو.

ووجهت إليه تهمة "نشر معلومات كاذبة" عن القوات الروسية، وهي جريمة دخلت حيّز التنفيذ مطلع آذار/مارس لإسكات منتقدي الهجوم في أوكرانيا.

وأمرت محكمة تشيريوموشكينسكي في موسكو الأربعاء باحتجاز تالانتوف حتى 21 آب/أغسطس 2022، وفق ما نقلت وكالة إنترفاكس عن ناطقة باسم المحكمة.

ويؤكد المحققون أنه نشر رسالة في نيسان/أبريل على فيسبوك حول التصرفات التي تقوم بها القوات الروسية في بلدات بوتشا وإيربين وخاركيف وماريوبول الأوكرانية.

وهو متهم بالتصرف "بدوافع الكراهية" ويواجه 10 سنوات في السجن.

ونددت لجنة الحقوقيين الدولية، وهي منظمة غير حكومية في بيان "بالاحتجاز التعسفي" لتالانتوف وطالبت بالإفراج الفوري عنه.

وفي هذا السياق، أقر النواب الروس الأربعاء قانونا يشدد القيود على الأفراد والمنظمات المصنفين على أنهم "عملاء أجانب" وهو وضع يستخدم لقمع منتقدي الكرملين.