قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: قتل ثلاثة أشخاص وأصيب أربعة بجروح في سلسلة "انفجارات قوية" هزّت مدينة بيلغورود الروسية، وفق ما أفاد حاكم المنطقة المحاذية لأوكرانيا الأحد.

وقال الحاكم فياشيسلاف غلادكوف على "تلغرام" "نحاول حالياً تحديد ظروف الحادثة. كانت الدفاعات المضادة للطائرات تعمل"، مضيفاً أن 11 مبنى سكنياً و39 منزلاً تضررت جرّاء الانفجارات التي وقعت في ساعات الصباح الأولى.

ولم يتّهم المصدر أوكرانيا بشكل واضح بالوقوف وراء الضربات.

وأفاد غلادكوف بأنه توجّه إلى الشوارع الخمسة التي تأثرت بالانفجارات في شمال بيلغورود، ليس بعيداً عن وسط المدينة.

وذكر أنه تم نقل رجل وطفل من بين المصابين إلى المستشفى بينما يجري علاج الجريحين الآخرين في الموقع.

ومنذ أطلقت عمليتها العسكرية في أوكرانيا في 24 شباط/فبراير، اتّهمت موسكو كييف مراراً بتنفيذ ضربات على الأراضي الروسية، تحديداً في منطقة بيلغورود.

واتّهم غلادكوف أوكرانيا مطلع نيسان/أبريل بمهاجمة مخزن للوقود في المدينة باستخدام مروحيتين.