قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: يعقد البرلمان الكوري الشمالي جلسته المقبلة في أيلول/سبتمبر للنظر في قوانين جديدة ومسائل تنظيميّة أخرى، على ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية الكوريّة الشماليّة الإثنين.

يجتمع البرلمان في كوريا الشماليّة مرّة أو اثنتين في السنة، وعادةً ما تكون جلساته لمدّة يوم واحد وتهدف إلى الموافقة على موازنات أو قرارات أخرى يعتبرها حزب العمّال الحاكم ضروريّة.

وذكرت الوكالة أنّ "الجلسة السّابعة للدّورة الرابعة عشرة لمجلس الشعب الأعلى لجمهوريّة كوريا الشعبيّة الديموقراطيّة ستُعقد في بيونغ يانغ يوم 7 أيلول/سبتمبر"، مستخدمةً الاسم الرسمي لكوريا الشماليّة.

وأضافت أنّ "الجلسة ستناقش قضيّة إقرار قانون التنمية الريفيّة الاشتراكيّة... فضلًا عن قضايا تنظيميّة".

ويُتابع المراقبون من كثب هذا النوع من الجلسات، لرصد أيّ تغيير في السياسة الاقتصاديّة أو أيّ تعديل قد يشمل مسؤولين كبارًا.

ولم يتّضح ما إذا كان الزعيم كيم جونغ-أون سيحضر الاجتماع المقبل، بعد غيابه عن الجلسة الأخيرة في شباط/فبراير هذا العام.

من جهة ثانية، أفادت الوكالة بأنّ بيونغ يانغ تعتزم عقد اجتماع لمراجعة "النّجاحات والتجارب والدروس المستقاة" من الإجراءات الطارئة التي لجأت إليها البلاد لكبح انتشار فيروس كورونا.

في الأيّام الأخيرة، قالت كوريا الشماليّة إنّها لم تُسجّل "أيّ إصابة جديدة بحمّى كوفيد-19"، مشيرة إلى أنّ جميع من أصيبوا بالفيروس منذ موجة المتحوّر أوميكرون في أيّار/مايو قد تعافوا.