قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: أعلنت الصين الاثنين تنظيم مناورات عسكرية جديدة في محيط تايوان التي يزورها راهناً خمسة برلمانيين أميركيين.

وجاء في بيان صادر عن القيادة الشرقية للجيش الصيني أن "جيش التحرير الشعبي الصيني نظّم في 15 آب/أغسطس دورية للتأهب لمعارك مسلّحة متعدّدة القوات ومناورات قتالية في البحر والمجال الجوي حول تايوان".

جاءت زيارة الأحد غير المعلن عنها سابقا للوفد البرلماني الأميركي بعدما أثارت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي حفيظة بكين بزيارة تايوان في وقت سابق هذا الشهر، ما دفع الصين إلى إجراء مناورات جوية وبحرية غير مسبوقة زادت المخاوف من احتمال اندلاع نزاع.

البرلمانيون الذين سيلتقون مع الرئيسة تساي إنغ ون سيناقشون العلاقات الأميركية-التايوانية والأمن الإقليمي والتجارة والاستثمار وسلاسل الإمداد العالمية وتغير المناخ إلى جانب قضايا أخرى مهمة محط اهتمام مشترك، وفق بيان للمعهد الأميركي في تايوان.

وأشادت الخارجية التايوانية بزيارة الوفد باعتبارها مؤشرا آخر إلى دفء العلاقات بين تايبيه وواشنطن.

تعتبر الصين تايوان جزءاً من أراضيها وتتعهّد استعادتها وإن بالقوة. وبعد زيارة بيلوسي، أرسلت بكين على مدى أسبوع سفنا حربية وصواريخ وطائرات إلى المياه والأجواء المحيطة بالجزيرة.