قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الامم المتحدة (الولايات المتحدة): دعا صندوق الأمم المتحدة للسكان الاثنين إلى "عدم نسيان النساء والفتيات الأفغانيات" رغم الأزمات الأخرى التي يعاني منها العالم، بعد عام على عودة حركة طالبان إلى السلطة.

وقالت المديرة التنفيذية للصندوق نتاليا كانيم "بينما يواجه العالم أزمات متعددة ومتداخلة، يجب أن لا ننسى النساء والفتيات الأفغانيات. عندما تُحرم النساء والفتيات من حقوقهن الأساسية، نتأثر كلّنا"، معربة عن إدانتها "التآكل المتواصل" لحقوق المرأة انطلاقاً من التعليم وصولاً إلى الرعاية الصحية.

وأضافت في بيان "بعد عام على استحواذ طالبان على السلطة، ترزح البلاد تحت وطأة أزمة اقتصادية وإنسانية عميقة. ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة التي يفاقمها الجفاف والحرب في أوكرانيا، أدّى إلى أن يصبح حوالى 95 في المئة من السكان، وتقريباً كل الأسر التي تعيلها نساء، غير قادرة على الحصول على ما يكفي من الطعام".

ودانت مديرة هيئة الأمم المتحدة للمرأة سيما بحوث في بيان منفصل نُشر في نهاية الأسبوع "البناء الدقيق لسياسة عدم المساواة" من قبل طالبان.

وقالت "يجب أن نواصل العمل على إسماع أصوات النساء والفتيات الأفغانيات اللواتي يناضلن كل يوم في سبيل الحصول على حقّهن في العيش بحرية ومساواة". وأضافت "معركتهن هي معركتنا. ما يحدث للنساء والفتيات الأفغانيات هو مسؤولية العالم".

واحتفلت طالبان الاثنين في كابول بذكرى عودتها إلى السلطة في أفغانستان، بعد عام شهد تراجعاً حاداً في حقوق المرأة وأزمة إنسانية عميقة.