قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من لندن: في أول موقف للصدر من حوار قادة القوى السياسية العراقية، شدد الخميس على انها غير مفيدة وتهدف لتجذير دولتهم العميقة ليتحكّموا بمصير الشعب، فيما حذر علاوي من خطورة تجيشش الشارع.

وقال صالح محمد العراقي المتحدث بأسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والذي يوصف بوزيره في تدوينة على "تويتر" تابعتها "ايلاف" اليوم ان "جلسة حوار تبنّاها رئيس الوزراء (مصطفى الكاظمي) مشكورا لكنها لم تسفر إلا عن بعض النقاط التي لا تسمن ولا تغني من جوع ليس فيها ما يخصّ الشعب.. ولا ما يخصّ خدمته ولا كرامته ولا تطلعاته".

يحرصون على البقاء في كراسيهم

أضاف "نعم، إن أغلب الحضور لا يهمّه سوى بقائه على الكرسي.. ولذا حاولوا تصغير الثــورة والإبتعاد عن مطالبها.. نعم، الثــورة لا تريد من أمثالكم شيئاً سوى التنحّي عن كرسي فرضتم تواجدكم عليه بغير وجه حقّ، بل كان جلّ همّه تشكيل حكومة وفق مآرب البعض لكي يزيدوا من بسطتهم وتجذّر دولتهم العميقة فيتحكّموا بمصير شعبٍ رافضٍ لتواجدهم فيزوّروا الإنتخابات ويجعلوها على مقاسهم".

وأشار الى انه "من الملفت للنظر أن أحدهم توجّه الى (المملكة العربية السعودية الشقيقة) بعد إنتهاء جلسة الحوار ببضع ساعات في اشارة الى وصول رئيس تيار الحكمة القيادي في الاطار التنسيقي الشيعي خصم الصدر عمار الحكيم الى المملكة .

الكاظمي يتوسط اجتماع الرئاسات وقادة القوى السياسية الاربعاء 17 اغسطس 2022

جلسة سرية لاتهمنا

واضاف قائلا "لو كنّا نحن الفاعلون لقالوا: إن جلسة الحوار كانت بضغط من الخارج وإشعار من التطبيـعيين والاميركيين وما شاكل ذلك".

وخاطب المشاركين في الحوار قائلا "عموماً ، جلستكم السرّية هذه لا تهمّنا بشيء.. إلا إنني أردت القول: لا تزيدوا من حنق الشعب ضدكم ولا تفعلوا فعلاً يزيد من تخوّف الشعب من العملية الديمقراطية التي تخيطونها على مقاسكم".

وزاد المتحدث باسم الصدر قائلا "وأنصح إن كنتم تريدون ملء (الكرسي الخالي) فيجب أن تكون جلستكم علنية وببثّ مباشر أمام الشعب ليطّلع على ما يدور خلف الكواليس من مؤامرات ودسائس وتسريبات لم يستنكرها أحد الى الآن _ مع شديد الأسف"_ في اشارة الى الكرسي الذي كان مخصصا للتيار الصدري خلال جلسة الحوار امس والذي ظل خاليا بسبب مقاطعة التيار للجلسة.

جلسات مغلقة غير مفيدة

وتساءل قائلا "ماذا سيستفيد الشعب من جلسات مغلقة وسرية لا تراعوا فيها رغباته المشروعة في تحقيق الأمن والأمان الذي سلبتموه منه حينما بعتم ثلث العراق وفي توفير لقمة عيش رغيد قد هربتموها الى الخارج لتدخلوا السـلاح والمخــدرات ليتعاطاها الشعب فتعيشوا بسلام على ريش النعام وتحت هواء تبريد حُرِم منه شعب بأكمله".

وشدد بالقول "كلاّ ، إنه شعب لا يركع إلا لله..ولا خير في حواركم إلا مَنْ وصلتنا عنه أخبار من داخل الاجتماع إنه كان إيجابياً مع شعبه بعض الشيء لكنه قد يكون من المغلوب على أمرهم".

وتساءل وزير الصدر قائلا "إلى متى يبقى البعير على برجه العاجي وتصرفاته البرجوازية المقيتة التي تتغافل عن معاناة الشعب وتتصرف بأمواله وحقوقه بلا رادع قضائي أو دولي؟ .

وخاطب العراقيين في الختام قائلا "فيا شعب العراق لا يغرّنكم حوارهم، فهو أهون من بيت العنكبوت وإن بقاءهم لا يطول إن طالت ثورتــكم.. والله وليّ التوفيق".

علاوي يحذر من تجييش الشارع

ومن جهته اعتبر ائتلاف الوطنية بزعامة اياد علاوي اليوم عن أسفه لعدم دعوته وقوى سياسية أخرى الى اجتماع الحوار الوطني واشار الى انه مع زيادة وتيرة الصراعات والانقسام الذي وصل الى تجييش الشارع وتعطيل عمل السلطات الثلاث،

واضاف الائتلاف في بيان تسلمت "ايلاف" نصه أن الاجتماع قد خرج بنتائج هشة لعدم دعوة بقية القوى السياسية والاتحادات والمنظمات الوطنية منوها الى انه لم يخرج بنتائج عملية في مستوى خطورة المرحلة ما أضاع فرصة للخروج من الأزمة"، كما يبدي أسفه "لعدم دعوته والقوى الوطنية والشعبية الأخرى للاجتماع .

ودعا ائتلاف الوطنية الى حوار وطني شامل لا يستبعد ولا يقصي أحداً.. مشددا على أنه "السبيل السلمي الوحيد المتبقي للخروج من الأزمة السياسية والدستورية ومأزق الفشل المستمر في حلها، ومخاطر ذلك على حياة المواطنين وسبل عيشهم الكريم، وحسن سير الادارة والخدمات للدولة العراقية التي وصلت الى مصاف الدولة الفاشلة".

وكان المشاركون من قادة القوى السياسية قد اكدوا في بيان بعد جلسة الحوار التي انعقدت امس بدعوة من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على التزامهم بالثوابت الوطنية، وإيجاد حل لكل الأزمات من خلال الحوار حفاظاً على وحدة العراق وأمن شعبه واستقراره، وديمومة النظام واشاروا الى ان الاحتكام مرة جديدة إلى صناديق الاقتراع من خلال انتخابات مبكرة ليس حدثاً استثنائياً ودعو التيار الصدري إلى الانخراط في الحوار الوطني لوضع آلياتٍ للحل الشامل كما شددوا على ضرورة استمرار الحوار الوطني؛ من أجل وضع خريطة طريق قانونية ودستورية لمعالجة الأزمة الراهنة.

كما دعا المجتمعون إلى إيقاف كل أشكال التصعيد الميداني، أو الإعلامي، أو السياسي وناشدوا وسائل الإعلام والنخب بدعم مسار الحوار الوطني، والسلم الاجتماعي، بما يخدم مصالح الشعب العراقي .

مشاركة اطارية ومقاطعة صدرية

شارك في الاجتماع معظم قادة الإطار التنسيقي الشيعي فيما قاطعه التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر .

ومن جهته اكد المكتب الخاص للصدر في بيان مقتض" ان التيار الصدري بجميع عناوينه وشخصياته لم يشترك بالحوار السياسي الذي دعا اليه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اليوم لا بطريق مباشر ولا بغير مباشر".

وكان الكاظمي قد دعا الثلاثاء قادة القوى السياسية إلى اجتماع للبدء بحوار وطني لايجاد حلول للأزمة السياسية الحالية موضحا ان الاجتماع يهدف الى "البدء في حوار وطني جاد والتفكير المشترك؛ من أجل إيجاد الحلول للأزمة السياسية الحالية، والانغلاقات الراهنة في نطاق الدستور وعلى أرضية المصلحة الوطنية العليا، وبما يسهم في تهدئة التصعيد الحالي، وإيجاد بيئة مناسبة للحلول السياسية والدستورية، وبما يصبّ في تحقيق تطلعات شعبنا".

وجاءت دعوة الكاظمي للقوى السياسية للشروع بالحوار في ظل تأزم الواقع السياسي بين الإطار التنسيقي من جهة والتيار الصدري من جهة أخرى بشان تشكيل الحكومة وشكلها وصلت الى منعطف خطير في ظل الاعتصامات المتواصلة من الطرفين خاصة مع تهديد ميليشيا كتائب حزب الله الموالية لايران أمس في النزول الى الشارع لاتخاذ اجراءات ادعت انها "ضمن مقتضيات المصلحة العامة" في اشارة الى دعمها الى قوى الاطار الشيعي.