قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلنت وزارة الدفاع الاميركية الجمعة مساعدة عسكرية جديدة لاوكرانيا بقيمة 775 مليون دولار، تشمل خصوصا صواريخ إضافية لمنظومات المدفعية الاميركية الدقيقة من طراز هيمارز.

وقالت مسؤولة كبيرة في البنتاغون للصحافيين إن المساعدة الجديدة تشمل أيضا إرسال منظومات مدفعية متحركة وقذائف من عيار 105 ملم تنسجم مع اسلحة قدمتها المملكة المتحدة.

كما ستزود واشنطن كييف ب15 طائرة استطلاع بدون طيار من طراز Scan Eagle يبلغ نطاق عملها أكثر من 100 كيلومتر وتسمح بعمليات مراقبة في ساحة المعركة حتى في الظروف الجوية السيئة، بالإضافة إلى الف صاروخ جافلين جديد مضاد للدبابات.

المساعدات العسكرية الجديدة هي التاسعة عشرة منذ آب/أغسطس 2021، وتشمل أيضًا لأول مرة المركبات المدرعة المضادة للألغام MaxxPro ، المخصصة لنقل القوات في مناطق مزروعة بالالغام.

وذكرت المسؤولة الأميركية التي طلبت عدم كشف هويتها أن المساعدات تشمل أيضًا صواريخ Harm جو-أرض المضادة للرادار والتي تمكن الأوكرانيون من تكييفها مع قاذفاتهم من طراز ميغ الروسية الصنع.

وأشارت إلى أن القوات الأوكرانية تمكنت في الأسابيع الأخيرة من وقف تقدم القوات الروسية في جنوب وشرق البلاد مستشهدة باستخدامها الناجح لصواريخ "هيمارز" الأميركية.

وقالت "يمكنكم أن تلاحظوا عدم احراز الجانب الروسي أي تقدم في ساحة المعركة".

واضافت "رغم ذلك، لم نشهد أي استعادة للأراضي من قبل القوات الأوكرانية. لكننا سجلنا ضعفا واضحا للمواقع الروسية في عدة أماكن".

وفي وقت أكدت الولايات المتحدة دائمًا حتى الآن أنها ستوفر أسلحة "دفاعية" فقط، ألمحت مسؤولة البنتاغون إلى أن الهدف الآن هو مساعدة القوات الأوكرانية في الهجوم المضاد الذي تستعد له لاستعادة السيطرة على مدينة خيرسون الاستراتيجية جنوب البلاد.

وأشارت إلى أن "المعدات المضادة للألغام هي مثال جيد لما يحتاج اليه الأوكرانيون لتحرز قواتهم تقدما وتستعيد الأراضي".