قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فتح رجل مسلح النار في مدرسة بوسط روسيا فقتل ما لا يقل عن 13 شخصاً وجرح 21 آخرين، بحسب ما قاله مسؤولون روس.

ومن بين الضحايا سبعة أطفال في المدرسة التي يرتادها حوالي ألف تلميذ في مدرسة إيجيفسك.

وقتل الرجل المسلح نفسه ولم تتضح بعد دوافعه بحسب تقارير، بينما عرف أنه كان تمليذاً سابقاً في المدرسة.

ونشرت وسائل الإعلام الروسي فيديو يظهر حالة الذعر داخل المبنى الذي شهد الحادثة.

وتُظهر بعض اللقطات دماء على أرضية الفصل الدراسي، وثقب خلفته رصاصة في النافذة، وأطفالاً يختبئون تحت المكاتب.

وقُتل سبعة أطفال وستة بالغين، بينهم حارسا أمن ومعلمان، بحسب مسؤولين روس. وتم إجلاء الموظفين والتلاميذ من مباني المدرسة.

وقال أحد النواب المحليين إن المهاجم، واسمه أرتيم كازناتسيف كان مسلحاً بمسدسين.

ويُظهر مقطع فيديو نشرته لجنة التحقيق على الإنترنت جثة المسلح على الأرض، ويبدو مرتدياً قميصاً يحمل رمزاً نازياً وقناعاً، وتجري الشرطة حالياً تفتيشاً لشقته.

وأعلن رئيس المنطقة فترة حداد حتى 29 سبتمبر (أيلول)، وقال الناطق باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن يشعر "بحداد عميق على الحادثة". وصدر تصريح عن الكرملين يعتبر الحادثة "عملاً إرهابياً غير إنساني".

تقع المدرسة في وسط مدينة إيجيفسك، وهي مدينة يبلغ عدد سكانها حوالي 650 ألف نسمة، بالقرب من المباني الحكومية المركزية.