قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: في صالة روبين الرياضية الرياضي في مدينة بينزا الروسية، حشر فيها 1080 مجندًا روسيًا يستعدون للانتقال إلى الجبهة في أوكرانيا، تعرض مقدم في الجيش الروسي للضرب إذ هاجمه المجندون حين سمعوه يقول لهم، وهو يتمشى بين أسرتهم: "ستكونون جميًا وقودًا للمدافع، وستساقون للذبح كما الخراف".

يُظهر مقطع فيديو انتشر على تويتر جنود احتياط روس يوجهون اللكمات والركلات إلى رجل بالزي العسكري، فيما يصيح أحدهم في مكبر للصوت موبخًا الجنود، قائلًا لهم: "سيكون لديك الوقت الكافي للقتال"، في إشارة واضحة إلى الحرب في أوكرانيا.

وبحسب صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية، قال رجل زعم أنه شقيق مجند في مركز التعبئة نفسه إن وجه المقدم قد "تهشم تمامًا"، بعدما شارك عدد من جنود الاحتياط في حفلة اللكم والركل.

اضاف أن عددًا من الأشخاص في الصالة الرياضية قد تعرضوا لإصابات استدعت حضور فرق الإسعاف، متوقعًا أن يطعن أحدهم الآخر بالسكاكين قبل انتقالهم إلى الجبهة.

إن كانت هذه أحوال المجندين الجدد، الذين يريد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعبئة 300 ألف منهم، فليهنأ الوكرانيون.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن صحيفة "نيويورك بوست"