قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كييف (أوكرانيا): لفت مسؤولون أوكرانيون الاثنين إلى أنهم يتوقعون سلسلة جديدة من الضربات الروسية هذا الأسبوع، بعدما استهدفت الضربات السابقة منشآت حيوية وتسببت بانقطاع المياه والكهرباء لا سيّما في العاصمة كييف.

وقالت المتحدثة باسم القيادة الجنوبية للجيش الأوكراني ناتاليا غومنيوك الاثنين "من المرجّح جدًا أن يشهد مطلع الأسبوع هكذا هجوم"، مشيرة إلى ظهور سفينة صواريخ روسية في البحر الأسود.

وتابعت في تصريحات للتلفزيون الأوكراني "إنها حاملة صواريخ سطح تحمل ثمانية صواريخ من نوع كاليبر. هذا يشير إلى أن هناك استعدادات جارية".

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قد حذّر من جهته، في خطاب عبر الفيديو الأحد، من أن "الأسبوع المقبل قد يكون صعبًا مثل الأسبوع الماضي" الذي شهد قصفًا روسيًا تسبب بانقطاع التيار الكهربائي فيما تنخفض درجات الحرارة تدريجيًا.

وأضاف "قواتنا الدفاعية تستعدّ. الدولة بأسرها تستعدّ. نطرح جميع السيناريوهات، بما في ذلك مع شركاء" غربيين، داعيًا الأوكرانيين إلى الالتفات إلى التنبيهات المضادة للطائرات.

وتحدّث عن وضع "صعب جدًا" على الجبهة، لا سيّما في منطقة دونيتسك في الشرق حيث تتركّز المعارك منذ انسحاب القوات الروسية من مدينة خيرسون في الجنوب.

لا كهرباء

بعد الضربات الروسية الأربعاء الماضي، حُرم ملايين الأوكرانيين من التيار الكهربائي.

وبحسب شركة الكهرباء الوطنية الأوكرانية، لا تزال البلاد تواجه الاثنين انقطاعًا في الكهرباء عن 27% من المنازل، ولا يزال الانقطاع الطارئ عن الشبكة ساريًا على جميع الأراضي الأوكرانية.