: آخر تحديث

من أحرق الحوزة العلمية في إيران؟

يتميز الشعب الايراني، بإحترامه الشديد لدور العبادات و الأماکن الدينية و المذهبية لکونه ملتزم من الناحية الدينية، ولکن أن يصل الامر بهذا الشعب الى حد إحراق​ حوزة علمية في مدينة ترکستان في محافظة قزوين، فإن ذلك يتطلب أکثر من وقفة و ملاحظة لأنها حادثة غير مألوفة في بلد يحکمه نظام ديني متشدد.

لکن قبل أن نستطرد في الحديث عن حادثة إحراق الحوزة العلمية ساردة الذکر، فإننا من المهم جدا أن نشير الى حادثتين أخريين تم خلالهما إستهداف مرقدين دينيين مقدسين، أولهما إستهداف مسجد الامام الرضا في مدينة مشهد يوم 20 يناير 1994، حيث تم قتل 26 زائرا و أصيب المئات الآخرين، ومع إن السلطات الايرانية قد سارعت الى إتهام منظمة مجاهدي خلق بذلك، لکن ثبت فيما بعد بتورط المخابرات الايرانية فيها خصوصا بعد إعترافات لأعضاء منشقين عن الحرس الثوري. أما الحادثة الثانية، فقد کانت تفجير مرقدي الامامين العسکريين في سامراء في عام 2006، والذي تداعت عنها المواجهات الطائفية العنيفة في سائر أرجاء العراق، وقد أکد الجنرال جورج شلتون قائد القوات الامريکية السابق في العراق، بأنه تم إلقاء القبض على عملاء لإيران قاموا بإرتکاب تلك الجريمة وتم تسليمهم لحکومة نوري المالکي ولکن لم تتخذ أية إجراءات بحقهم.

الاستقلال الحرية الجمهورية الايرانية. أحد الشعارات الرئيسية التي يتم إطلاقها أثناء الانتفاضة الحالية في إيران، حيث وکما نعلم بأن أصل هذا الشعار کان(الاستقلال الحرية الجمهورية الاسلامية)، فماذا يعني حذف کلمة"الاسلامية"على وجه التحديد منها؟ بعد قرابة 38 عاما من قيام الجمهورية الاسلامية الايرانية و بعد کل هذه الاعوام من ضخ الافکار و المفاهيم الدينية على مختلف المستويات للشعب الايراني، أليس من الغريب أن يطلق الشعب شعارا يحذف فيه کلمة"الاسلامية"؟ لماذا؟ 

قبل أيام من إندلاع الانتفاضة، کان هناك تصريحين مميزين لفتا الانظار کثيرا، أولهما؛ إعلان رئيس لجنة"الخميني"للإغاثة الحکومية، برويز فتاح بأن 40 مليون إيراني يعيشون تحت خط الفقر، أي نصف مجموع السکان البالغ عددهم 80 مليونا، أما التصريح الآخر فقد کان لوزير لداخلية الايراني حيث صرح بأنه يجري يوميا 150 حرکة إحتجاجية في إيران، أي حدث خلال عام 2017، 54 ألف حرکة إحتجاجية، وخلال العام 2016، إعترفت السلطات الايرانية بوقوع 7000 آلاف حرکة إحتجاجية، وفرق الاحتجاجات بين السنتين هو 47 ألف حرکة إحتجاجية، وقد سأل کاتب هذه الاسطر السيد محمد محدثين، رئيس لجنة الشٶون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية خلال حوار صحفي مفصل تم نشره في جريدة"السياسة"الکويتية في 25 ديسمبر2017، أي قبل 3 أيام من إندلاع الانتفاضة، عن تلك الحرکات الاحتجاجية، فأجاب:" ماتراه اليوم في إيران ليس طارئا وانما يستمد جذوره من تغييرات اساسية أضعفت النظام وخامنئي صار ضعيفا، وهذه العوامل دفعت وحفزت الناس لکي يتشجعون ويصبحون أکثر جرأة ونحن کمقاومة إيرانية، لنا القدرة التنظيمية وتنظيم الشبکات السرية وإن زيادة وتطوير الشبکات السرية صار ممکنا بالنسبة لنا. الشبکات الداخلية الکثيرة لمجاهدي خلق التي تسعى لإرشاد و توجيه الناس، وقد تمکنا لحسن الحظ بأن ننجح في إفهام الناس بأنه طالما کان هذا النظام موجودا و طالما کان هناك خامنئي و روحاني وطالما کان هناك نظام ولاية الفقيه، فإن هذه المصائب و المازمات ستتضاعف ولن تقل، ولو قمنا بمقارنة هذه التظاهرات بقبل شهور، لوجدنا إنها اليوم صارت سياسية أکثر وان المطالب أخذت سياقا سياسيا بالاضافة لسياقها المعيشي، حيث وصلت الى حد إنها قد إرتبطت بشعار إسقاط النظام"، ولاريب فإن إندلاع الانتفاضة و بروز شعار"الموت للديکتاتور" والمقصود به المرشد الاعلى للجمهورية الذي تم إحراق و تمزيق صوره و التظاهر بالقرب من منزله، لايمکن إعتبار کل ذلك مجرد صدفة، خصوصا وإن مسٶولين إيرانيين إتهموا منظمة مجاهدي خلق في أکثر من تصريح بالوقوف وراء هذه الانتفاضة، ومع إن المنظمة لم تدعي ذلك لکنها لا و لم و لن تنفي قوة علاقتها مع الداخل الايراني و الذي هو أساس خوف و رعب السلطات الايرانية.

شعب صار نصفه يعيش تحت خط الفقر بإعتراف رسمي، وشاع فيه الادمان على المواد المخدرة و بيع الاطفال الرضع و أعضاء الجسد، وهو يرى في نفس الوقت الإثراء الفاحش للقادة و المسٶولين و کيل إتهامات الفساد لبعضهم، هذا الشعب، عندما يراجع الامور في ذاکرته التي تخزن الحقائق ولاتنساها، فإنه يعلم في نهاية المطاف إنه کان وطوال 38 عاما الماضية يعيش في ظل وهم جمهورية ردائها الخارجي البراق الاسلام، و تحت هذا الغطاء واجه الشعب کافة مصائبه و مآسيه وذاق مالم يذقه في عهد الشاه، فکيف يٶمن بهذا الاسلام المسيس و المستخدم لأغراض خاصة؟ بمعنى إن الشعب الايراني لم يهاجم الاسلام الحقيقي وانما واجه الاسلام السلطوي القائم في بلاده و رفضه جملة و تفصيلا ولم يعد يرغب بالاستمرار في البقاء تحت ظله، وهذه هي الرسالة التي يريد الشعب الايراني إيصالها للعالم کله و ليس فقط الى قادة الجمهورية الاسلامية الايرانية

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 11
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الشعوذة أعيت من يداويها
فول على طول - GMT الأربعاء 03 يناير 2018 12:36
الناس زهقت من المشعوذين والشعوذة ...والفضل الأول فى فضح المشعوذين هو أفعال الشعوذة التى يقدمون عليها واعتبارها من اللة ...أما الفضل الثانى يعود لوسائل الاتصال الحديثة التى فضحت المشعوذين وشعوذتهم والههم سفاك الدماء ومدمن النكاح دنيا وأخرة . نقطة ومن أول السطر . بالتأكيد نهاية الشعوذة والمشعوذين علىالأبواب .
2. الاسلام المسيس؟؟
Omar..jordan - GMT الأربعاء 03 يناير 2018 13:45
الاسلام هو الايمان بالله والعمل الصالح .. هل يعترض الفول او الملوخيه على هذا؟.. طيب .. ما هو معيار العمل الصالح؟؟ هل اسلاحة الدمار الشامل عمل صالح؟؟ هل الربا عمل صالح؟؟ هل بورصة المقامره بالوثائق والعقود الماليه والاسهم عمل صالح؟ .. على كل حال .. اعود لموضوع السياسه والمسيس .. هل العمل الصالح يلزمه سياسة تنفيذ ام يلزمه عشوائيه؟؟ ما العيب ان يضع المسلم اهداف ويضع سياسة تنفيذ لها؟ .. هل تريدون منا اسلام عشوائي لا ايدولوجي .. اتريدون اسلام عشوائي وراثي ؟... الايدولوجيا تعني فكر .. ليس كل الافكار افكار عنصريه او رجعيه او حزبيه ضقيه .. لماذا تتهمون الايدولوجيا (الايمان بالفكر) بشكل عام؟.. وما معنى (ليبرالي)؟ هل الليبرالي ايدلوجي ام خبط لزق هههههه فهمونا جزاكم الله خيرا ..
3. غياب المهنية في النقل
حسن الراشد - GMT الأربعاء 03 يناير 2018 14:35
التهويل في ما يجري في ايران امر تعودنا عليه بل تعود عليه اكثر شعوب العالم ليس فقط فيما يجري في ايران بل في كل معظم البلدان التي سياسات انظمته لا تلبي رغبات السيد الكبير الجالس في واشنطن او انها لا تماشي اجندات دول اقليمية وااخرى دولية .في ايران سماع عفطة عنز الاعلام في بلاد العرب يحولها الاعلام الى حرب داهس وغبراء والحال ان الايرانيين في معظمهم يتهكمون بتناول الاعلام العربي ومعهم حتى الشخوص في امريكا مثل ترامب بمثل هذه السذاجة مما يجعل مصداقية الجميع تحت السؤال , ليس هناك من تناول الاحداث في ايران بمهنية وتجرد معظم الذين تنتاولوها اما بخلفية عداء مع ايران او بخلفية مواقف مسبقة لذلك قراءاتهم تأتي مخيبة لامال حتى متابعيهم ! ايران بلد كبير وفيه اكثى من 80 مليون انسان فلو افترضنا خرجت في 70 مدينة مظاهرات وفي كل مدينة 5 الاف الى 10000 كم يكون العدد الاجالي للمتظاهرين 700 الف والحال هو اقل بكثير لان الصور التي تناقلتها وسائل التواصل الادتماعي عن المظاهرات تكشف بوضوع ان العدد قليل ولا يرتقي الى مستوى المظاهرات الشعبية بل هي تجمعات لشبان وشرذمات تقوم بعملية حرق و وتخريب وشغب وممارسة عنف موجهة بشكل مباشر من الخارج كما اوضحت المئات من الصور التي نشرتها العناصر المشبوهة على حسابات وهمية في موقع تلغرام .للاسف هناك عدد من الاعلاميين والكتاب وقعوا في خطأ كاثي في طريقة تناولهم للحدث الايراني وكاتب هذا المقال مثال على ذلك حيث جهلهم بالواقع الايراني يخرجهم عن المهنية في البحث والتحليل بالاضافة الى مواقفهم المسبقة تجعل من كتاباتهم اضحوكة لدي المثقفين متأثرين في اكثر الاحيان بسياسات الانظمة الشمولية العربية واجنداتها التي تخطط لها دوائر استخباراتية معروفة في المنطقة !ايران فيها شعب ينبض بالحياة يمتلك حضارة ودماثة في الخلق لذلك لن تنجح محالات جر الساحة للعنف لان الايرانيين يعشقون الحياة ويحبون الفن والجمال اما العنف فهو من شيمة الاعراب , هذ الموجة غير مرشحة للاستمرار لانها تخالف فطرة الانسان الايراني سرعان ما تنتهي وشهدنا في الايام الاخيرة بانحسارها وبدء العد العكسي بخروج الملايين المؤيدين للنظام تنديدا بالفتنة وراعميهم من الانظمة في المنطقة وامريكا واسرائيل , والغريب ان هزيمة داعش على يد قاسم سليماني ازعجت كثيرا انصار داعش قاموا في احدى المدن بحرق صورته وفي مدن اخرى بحرق مزارات لل
4. ولاية السفيه
شنيار - GMT الأربعاء 03 يناير 2018 20:23
كل الأنظمة الشمولية إلى إنقراض فما بالك بالأنظمة الثيوقراطية القمعية كنظام ولاية الفقيه؟ مهما طال الزمن ستنقرض هذه الأنظمة مثلما انقرضت الديناصورات، لأن لا مكان للديناصورات في عالم الانترنت و الاقمار الصناعية والخليوي و و و و
5. جناحان
خوليو - GMT الخميس 04 يناير 2018 02:31
لدين الذين امنوا جناحين ،،جناح سني وجناح شيعي وكلاهما فشل في القضاء على الفقر وإنشاء دول حديثة فيها حقوق انسان وعدالة اجتماعية ومساواة وتأمين صحي وعلوم وصناعة وزراعة حديثة وفنون راقية وجامعات درجة أولى ،، أبدعوا في انواع النكاحات وفي إقناع الملايين بالتعلق بوهم ما بعد الحياة من عيش رغيد وانهار لبن وعسل وخمر وحوريات استناداً على ما هو في كتاب الاسلام الحقيقي الذي يقر بكل ذلك وكلها امور صالحة ، حيث قال للجناحبن يا ايها الذين امنوا قاتلوا الذين يلونكم من الكفار وأغلظوا علبهم والله مع المتقين ،، بناءً عليه لم يتوقف القتال مع العالم وبين بعضهم البعض منذ تاسيس هذا الدين ابو الجناحين،، ان لم ينتبه هولاء ان هذه الشربعة لا تصلح للحكم ويتم فصلها عن السياسة واعتماد دستور مساواة وحقوق وحرية وحداثة فلن يهدأ القتال ومعه التخلف أينما وجدوا . ما يحدث الان من قتل وتدمير وتفجير في ايران وفي كل الدول التي تعتمد على هذه الشريعة الدينية هو دليل فشل ذريع لهذه الشريعة لا يريدون الاعتراف به . أربعون مليون إيراني تحت خط الفقر بعد حوالي أربعة عقود من حكم هذه الشريعة بجناحها الشيعي توكد عدم صلاحية هذا الدين لتأسيس دولة حديثة . المضحك المبكي انهم لا يتعلمون شيءاً لا من تجاربهم ولا من تجارب غيرهم،، وهذا الشيىء يستغله من يريد ان يبقوا في هذا التخلف .
6. سؤال بسيط
فول على طول - GMT الخميس 04 يناير 2018 16:27
ما معنى الحوزة العلمية ؟ وما هو العلم الذى تحوية ؟ العلم الشرعى ليس علم لأنة موجود فى اللوح المحفوظ وليس لأى بشر فضل فى ذلك . أما العلم المتعارف علية فهو من انتاج البشر وبفضل جهودهم ....متى تتوقفون
7. من ومن ومن غير المخابرات؟
بسام عبد الله - GMT الخميس 04 يناير 2018 19:55
هذه بديهيات ومسلمات بات يعرفها الكبير والصغير والمقمط بالسرير. تكنيك وإسلوب حقير وممنهج وممجوج إتبعته عصابة آل أسد حتى يحكموا سوريا إلى الأبد. إتبعوه على مدى عقود في سوريا ولبنان والعراق ونقله بغبائه وردائته الصعلوك علي مملوك لمخابرات السيسي بعدة زيارات سرية أحضر فيها من سجونه مجموعات مدربة ومجهزة وزرعها في عدة مناطق في مصر تماما كما خلقوا دواعش سوريا والعراق حيث ظهروا فجأة عندما بدأت الثورة السورية سلمية ليحولوها إلى ثورة مسلحة ليجربوا على أطفالها جميع أنواع الأسلحة . إسألوا راهبات معلولا وصيدنايا عمن فجر الكنائس وقتل الراهبات والرهبان وإسألوا الجنرال عون من فجر كنيسة سيدة النجاة في لبنان، وإسألوا نوري المالكي من أرسل المفخخات إلى المشاعر المقدسة بالعراق . عشنا عقود لم يخطر ببالنا للحظة واحدة أن مفخخة شعبة التجنيد بالأزبكية كانت مجهزة في شعبة المخابرات السورية من ينس ابو عدس وابو فول وابو حمص وإعترافاتهم بفديوهات مفبركة مسبقاً ، ومن لم يرَ مراسل سانا يرش اليود الأحمر على جثث تم قتلها في أقبية الأمن السورية ويرمي فوقها ربطات الخبز قبل تفجير المفخخة حتى أن محطة القناة الأولى بثت خبر الإنفجار قبل وقوعه بخمس دقائق لأنه تأخر بسبب عطل في الصاعق . نعم إنه إسلوب ممجوج وبدائي ومتخلف بات يعرفه الجميع يتبعه الضعفاء للسيطرة على البسطاء من باب فرق تسد، فهم ضعفاء عندما يعرف الشعب حقيقتهم ويتوحد ويثور ضدهم وأقوياء عندما تقتل الشعوب بعضها البعض، وهذا الأمر لا يخفى على العقلاء من الرموز الشريفة التي تحاول أنظمة العسكر تهميشها وتفصيل نماذج تطبل لها ليبقى المجرم حاكماً إلى الأبد.
8. لنرى ماذا يحصل
زارا - GMT الجمعة 05 يناير 2018 06:37
انت مخطيء في قولك ان الشعب الإيراني بطبعه يحترم الأماكن الدينية. الشعب الإيراني بطبع اكثريته لا يهتم بالدين ولا يعترف به اصلا. بالنسبة للكورد يجب إلا يفرحوا بما يحصل في ايران الآن. لماذا نفرح؟ هل نتوقع ان الحرية بعد سقوط النظام الحالي ستصل للكورد ايضا؟ الن نتعلم ابدا مما حصل في الدول الأخرى: كلهم يعتمدون على الكورد بالدرجة الأولى على اسقاط انظمتها القمعية او للقوف بوجه وحوش داعش, ثم وبدون اي خجل يتنكرون لدروهم ويتهمونهم بالخيانة عند مطالبة الكورد لأي حق, بل يتأكلهم الحسد عندما يرون الكورد في وضع احسن. حصل في تركيا, وفي سوريا وفي العراق, وسوف يحصل في ايران ايضا, خاصة ان كانت هذه المرتزقة ملاريم رجوي وزمرتها ينوون القفز على اكتاف الجماهير الغاضبة.
9. صكوك الشعوذة
عند فوال ايلاف - GMT الجمعة 05 يناير 2018 08:07
أعتى انماط الشعوذة هي وسم الآخرين بالشعوذة ... انظر الى المرآة مستر فول.
10. المعلق رقم8
صالح - GMT السبت 06 يناير 2018 01:55
عفوا المعلق زارا. اذا كنت لا تتفق مع لمرتزقة ملاريم رجوي وزمرتهافلا باس ولكن هذه الزمرة هي التي كانت تقاوم النظام الايراني منذ البداية وضحت وعانت وتشردت, وجنابك بشخطة قلم امحيت كل ذلك وكانك افلاطون زمانه


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي