: آخر تحديث

الأمم المتحدة ودورها في اليمن

يبدو موقف الأمم المتحدة ومنظماتها في اليمن مسألة محيرة بالفعل لأي مراقب أو مهتم باليمن الشقيق، فالمنظمة الدولية وأطقمها الإنسانية تحديداً تتعامل مع الأوضاع على الأرض بشكل يفتقر إلى المهنية والاحترافية وتساوى بين من يبذل كل الجهد لتقديم الدعم والمساعدة للشعب اليمني انطلاقاً من اعتبارات وروابط أخوية تفوق حسابات السياسة والمصالح الاستراتيجية وغير ذلك من محركات النزاعات والصراعات والأزمات، وبين ميلشيا إرهابية تسعى لاختطاف شعب أكمله لمصلحة تحقيق أجندة دولة أجنبية تمتلك أطماع توسعية واضحة في اليمن وغيره من الدول العربية!

المفترض ألا تعمل المنظمات الدولية من دون الأخذ بالاعتبار بيئة الأزمات ودوافع أطرافها والجهود التي يبذلها كل طرف من أجل التوصل إلى تسوية سياسية لهذه الأزمات، ولكن أن تصدر المنظمات الدولية تقارير تتحدث عن أوضاع إنسانية وغير ذلك استناداً إلى تقارير مجهولة المصدر واحصاءات موجهة من أطراف بعينها، فهذا يشكك في صدقية تقارير المنظمة الدولية وينال بالتالي من قدرتها على لعب دور الوسيط المحايد في مذل هذه الأزمات المعقدة.

يدرك التحالف العربي قبل الأمم المتحدة حقيقة الأوضاع الإنسانية في اليمن، والشاهد على ذلك حجم المساعدات الضخمة التي قدمتها دول التحالف العربي للأشقاء اليمنيين، وعلى سبيل المثال، فقد قدمت دولة الامارات العربية المتحدة خلال الفترة من أبريل 2015 إلى أبريل 2018 مساعدات لليمن بلغت قيمتها نحو 13.82 مليار درهم (3.76) مليارات دولار استهدفت مساعدة ما يزيد على 13.8 مليون يمني، منهم 5.3 ملايين طفل. وسبق أن أشادت الأمم المتحدة نفسها بمساهمات دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية الشقيقة واستجاباتهما الإنسانية السريعة في اليمن، وأكدت أن هذه المساهمات دعمت نحو 7 ملايين يمني شهرياً خلال عام 2017، وبخلاف المساعدات السابقة فقد قدمت الامارات 465 مليون دولار من نحو 2.1 مليار دولار إجمالي تكلفة خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية لليمن، فضلاً عن المساعدات اللوجستية التي تقدمها قوات التحالف العربي لتسهيل تقديم المساعدات الانسانية.

في الشهر الماضي، انهارت مفاوضات للتوصل لاتفاق سلام في اليمن في جنيف بعدما رفض الحوثيون المشاركة لأسباب واهية، ومع ذلك لم تصدر الأمم المتحدة بياناً رسمياً يدين ممارسات الحوثي، اعتقاداً منها بأن الاستجابة لمماطلات الحوثي ومحاولات كسب الوقت ستسهم في بناء الثقة وعقد اجتماع جديد!

لا شك أن ملايين اليمنيين يعانون الجوع والفقر بسبب تعنت ميلشيات الحوثي وعدم رغبتها في السلام وإصرارها على ارتهان مستقبل اليمن لأغراضها وأهدافها التآمرية الخبيثة فكيف يمكن أن يتبنى مجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة موقفاً يساوي بين طرفي الأزمة ويصوت لمصلحة تمديد مهمة الفريق الأممي في اليمن رغم ثبوت انحياز تقارير الفريق وافتقارها إلى الدقة والاحترافية التي تليق بدور منظمة الأمم المتحدة.

الحقيقة أن الأوضاع في اليمن تحتاج إلى معالجة أكثر احترافية من فرق الأمم المتحدة المعنية بمجال حقوق الانسان، فلا يعقل أن يساوى خبراء المنظمة الدولية بين جيوش احترافية تعمل وفق قواعد اشتباك معلنة، وبين ميلشيات تجيد فن المراوغة والتهرب من المسؤولية، وتعمل على تأزيم الأوضاع انسانياً بالأساس من أجل حشد الضغوط الدولية ضد دول التحالف بغية تحقيق أهداف هذه الميلشيات للاستيلاء على الدولة اليمنية!

الأوضاع في اليمن معقدة للغاية، ومن الصعب على فرق الأمم المتحدة المعنية بحقوق الانسان التوصل إلى استنتاجات مؤكدة من خلال زيارة أو زيارتين والاستماع إلى شهود مجهولي الهوية! ما يترتب عليه إعداد تقارير مشكوك في دقتها وصحتها وتصب في مصلحة الطرف الحوثي لدرجة أن الحوثيين باتوا يركزون على تدبير الجرائم الإنسانية وتحميل مسؤوليتها للتحالف العربي، وقد تابعنا جميعاً كيف تك اكتشاف استخدام بعض مقرات الأمم المتحدة  من جانب ميلشيات الحوثي التخفي والاختباء واستخدام الحاويات المخصصة للمساعدات الإنسانية في نقل الأسلحة والعتاد وغير ذلك من جرائم وممارسات يجب أن تنتبه لها جيداً الفرق الأممية، التي تغفل عن كثير من هذه الممارسات، ومن ثم فإن التصويت الأخير في مجلس حقوق الانسان لمصلحة تمديد مهمة فريق الأمم المتحدة المعني بالأوضاع الإنسانية في اليمن يضر بفرص التسوية السياسية ويشجع الحوثيين على التمادي في مخططهم التآمري ضد شعب اليمن الشقيق.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 7
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ايها الغزاة
اخرجوا من اليمن - GMT الإثنين 01 أكتوبر 2018 04:16
اخرجوا من اليمن فإن اليمن مقبرة الغزاة من قديم
2. كنا بمظلوميتين فصنعتم انتم الثالثه ..
Omar - GMT الإثنين 01 أكتوبر 2018 06:44
مظلوميه بيد الفرس ومظلوميه بيد روما ومظلوميه بيد الترك .. ثلاث جواكر ضدكم .. من سلم الجوكر الثالث لاردوغان؟؟
3. أى روابط أخوية ؟
فول على طول - GMT الإثنين 01 أكتوبر 2018 07:10
كل التحية أولا للسيد الكاتب وبعد : يقول السيد الكاتب : لتقديم الدعم والمساعدة للشعب اليمني انطلاقاً من اعتبارات وروابط أخوية تفوق حسابات السياسة والمصالح الاستراتيجية وغير ذلك من محركات النزاعات والصراعات والأزمات، ..انتهى الاقتباس . ونحن نسأل الكاتب : من الذى يضرب ويقتل الشعب اليمنى ؟ هل فقط الحوثيون أو حتى الايرانيون ؟ وهل الايرانيون مسلمون أم لا ؟ وأين المسلم للمسلم كالبنيان المرصوص الخ الخ ؟ وأين اذا تقاتل مؤمنان فالقاتل والمقتول فى النار ؟ وفى الفقرة الأولى من المقال تصف الحوثيون بالارهابيين - وأنا لا أدافع عنهم ولكن أتساءل فقط - أى أنك أنت الحكم والقاضى وتريد من الأمم المتحدة أن تحكم على هواك أنت وكأن الأمم المتحدة لا تملك الحق فى الحكم ..اذن لماذا تستعينون بها ؟ ولماذا لا تحلون مشاكل " الأخوة " فيما بينكم دون تدخل الأمم المتحة ؟ يبدو أن شياطين الانس غلبت شياطين الجن وحكاية هروب الشيطان من بلاد الذين أمنوا حكاية صحيحة لأنة لم يقدر على العيش بينهم لأنهم غلبوة فى الفكر والفعل . تحياتى على كل حال .
4. عبيد الفرد والمال والأمن
فول وين وطنبوره وين - GMT الثلاثاء 02 أكتوبر 2018 02:24
يتم تقييم المجتمعات على أساس الغالبية العظمى منها فكل مجتمع فيه الصالح والطالح ، فالمجتمع المسلم السني الشرق أوسطي كالمجتمع المسيحي الغربي، مجتمع مؤمن بالمثل والقيم الأخلاقية والإجتماعية ، لذا يتعرض للغدر من بعض الأقليات الحاقدة، والفرق أن المجتمع الغربي يحد من هذا الغدر بالقوانين الصارمة . وهذا سبب ترداد المثل الشعبي ( إتقِ شرّ من أحسنت إليه ) وهذا المثل ليس على إطلاقه بل هو مقيد بحال اللئام كبعض الأقليات الحاقدة من أهل الغدر، وليس بحال الكرام يقول صاحب «المقاصد الحسنة» (ص: 60، 61): «وليس على إطلاقه - أي: اتق شر من أحسنت إليه - بل هو محمول على اللئام غير الكرام، فقد قال على بن أبى طالب كما فى المجالسة للدينوري: الكريم يلين إذا استعطف، واللئيم يقسو إذا ألطف، وعن عمر بن الخطاب قال: ما وجدت لئيما إلا قليل المروءة، وفى التنزيل: «وما نقموا إلا أن أغناهم الله ورسوله من فضله» وقال أبو عمرو بن العلاء أحد الأئمة يخاطب بعض أصحابه: «كن من الكريم على حذر إذا أهنته، ومن اللئيم إذا أكرمته، ومن العاقل إذا أحرجته، ومن الأحمق إذا رحمته، ومن الفاجر إذا عاشرته. هناك ثلاث أقليات غريبة عجيبة لا أخلاق ولا تعاليم ولا ضمير معبودها المال وإلهها الحاكم ، الأولى: النصيرية من آل أسد خانوا وتآمروا على وطنهم مع المحتل والمستعمر وأخيراً باعوه للمستعمر الروسي والايراني بعد أن قتلوا أهله ودمروه على رؤوس سكانه. والثانية : الأرثوذوكس من أقباط مصر عنصريون يحقدون على العرب والإسلام والمسلمين، أصبحوا دولة داخل الدولة تآمروا على شعب مصر منذ مئات السنين، وخدموا الإستعمار بجميع أشكاله زرعوا الحشيش وتاجروا به، أصبحت كنائسهم لا حصر لها حتى لم يجدوا أسماء لها فأعطوها أرقاماً، وفضحتهم أخيراً جريمة قتل الرهبان لبعضهم البعض لخلافهم على تقاسم الريوع. أما الثالثة فهي البرزانية الكردية الغجرية فحدث ولا حرج الأسوأ على الإطلاق. قد يبدو الأمر مزاحاً ولكنه مهزلة حقيقية وواقعية يجدر دراستها لأنها أغرب من الخيال.
5. المجتمع المسلم السنى هو أفة العالم
فول على طول - GMT الثلاثاء 02 أكتوبر 2018 07:32
فى غنى عن التعريف لأن العالم كلة يعرف أن المجتمع السنى المسلم هو من أحط المجتمعات علميا وأخلاقيا ودينيا واقتصاديا وهو الأول فى الارهاب والتحرش المحارم وأطفال الشوارع والرشوة والمسيار والسرى والمسفار وما عليك الا أن تقرأ عن بيع الأطفال البنات وخاصة فى موسم الصيف عندما يأتى اخزانكم المؤمنون من الخليج وتباع الصبية - مؤنث صبى - ببضعة ريالات أو دنانير وينكحها الرجل العجوز لمدة شهر ويتركها حامل وتنجب أطفالا والشارع يريهم ..ناهيك عن الغش فى الامتحانات وفى كل شئ والأزمات من أول رغيف العيش حتى دخول المستفيات وحتى الأموات لم تنجو من السرقات فى المجتمع السنى المؤمن ولكن يبدو أن الشيخ الشريب لا يفوق من الشرب . ربنا يشفيكم من الشرب يا عزيزى الشيخ الشريب ومع تحيات فول على طول
6. تعليق
بسبوسة - GMT الثلاثاء 02 أكتوبر 2018 10:54
محرر التعليقات لا ينشر تعليقاتي لأنه يراها تصيب كبد الحقيقة.. ويعلم أيضاً أن تعليقاتي لا تتناسب مع سياسة الجريدة وتوجهاتها.
7. آفة سرطانية خبيثة
البتر والإستئصال - GMT الأربعاء 03 أكتوبر 2018 06:08
إذا كان هناك آفة يا فول فأنت الآفة الوحيدة في إيلاف . آفة سرطانية خبيثة لا ينفع معها علاج، وعلاجها الوحيد هو البتر والإستئصال .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.