: آخر تحديث

زيارة تاريخية مرتقبة للبابا إلى الامارات

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تمثل الزيارة المرتقبة لبابا الفاتيكان، الباب فرنسيس، إلى دولة الامارات في فبراير المقبل، للمشاركة في حوار عالمي بين الأديان حول "الأخوة الإنسانية"، محطة تاريخية فارقة في مسارات التعايش الإنساني والعلاقة بين الأديان السماوية.

ومثلما نجحت الامارات من قبل في أن تكون عاصمة عالمية للعمل الإنساني، بعد أن أصبحت منذ عام 2013 في المرتبة الأولى عالميا كأكثر الدول المانـحة للمساعدات الإنمائية الرسمية مقارنة بدخلها القومي الإجمالي، محققة قفزة تاريخية في مجال منح المساعدات الخارجية الأمر الذي صعد بها من المركز الـ 19 عالمياً في عام 2012 الى المركز الاول في عام 2013، فإنها تتجه بقوة إلى أن تصبح عاصمة عالمية للحوار بين الأديان من خلال ترسيخ الاحترام المتبادل، والعمل من أجل تعزيز السلم والسلام والأخوة والتسامح بين جميع البشر.

الحقيقة أنه ليس هناك دولة تدرك قيمة التسامح والتعايش بين البشر أكثر من الامارات وقيادتها الرشيدة، فهذه القيم الإنسانية النبيلة ليست شعارات ترفع في دولة الامارات، بل هي ثوابت متجذرة يرتكز عليها البناء الاتحادي منذ غرسها القائد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، فالقيم والمبادئ التي غرسها، طيب الله ثراه، باتت جزءاً لا يتجزأ من هوية الامارات والوعي الجمعي لشعبها، وقناعات قيادتها الرشيدة، التي تعمل ليل نهار على توفير كل أسباب السعادة والرفاهية لكل المواطنين والمقيمين على أرض الامارات، من دون تفرقة بين لون وجنس وعرق، وسعت منذ سنوات طويلة مضت إلى بناء دولة نموذج في التعايش الحضاري والإنساني بين أكثر من مائتي جنسية، من خلال أطر تشريعية وقانونية تنظم العلاقات وتنبذ التشدد والعنصرية وكراهية الآخر، ما جعل من الامارات واحة للأمن والاستقرار والتعايش الإنساني، واينعت التجربة وازدهر ثمارها إلى درجة بات من حق العالم أن يستفيد بها وأن يستنسخ دروسها ومعطياتها وصولاً إلى نتائجها وثمارها، كي ينعم بمزيد من الأمن والاستقرار وكي تتوقف الصراعات والحروب.

الزيارة التاريخية المرتقبة لبابا الفاتيكان إلى دولة الامارات ستفتح صفحة ومرحلة جديدة في العلاقة بين الأديان، وستكون إضافة نوعية هائلة للجهود التي تبذل على صعيد الحوار والتعايش بين الشعوب، ومثلما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة فإن "ازدهار السلام يتحقق بالتآلف وتقبل الآخر".

لاشك أن أحد أهم أسباب التفاؤل بهذه الزيارة التاريخية أن الحبر الأعظم يكن احتراماً وتقديراً كبيرين لدور الامارات على صعيد نشر قيم التسامح والتعايش،  فهو يعتبرها قدوة ومثالاً ونموذجاً يحتذى في هذا الإطار، الأمر الذي يعني أن هناك قاعدة لتحرك عالمي مشترك لتشدين مرحلة جديدة من الحوار بين الأديان، لاسيما أن القيادة الرشيدة في الامارات تنظر باهتمام بالغ إلى هذه الزيارة التي وصفتها بالتاريخية، حيث اعتبرها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خطوة مهمة لتعميق الاحترام المتبادل وترسيخ الحوار بين أتباع الأديان، بينما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن البابا رمز من رموز السلام والتسامح وتعزيز روابط الأخوة الإنسانية.

بابا الفاتيكان الحالي داعية سلام عالمي حقيقي، يؤمن برسالته في نشر الخير وتحقيق التقارب بين بني البشر، ومن المهم للغاية أن يعمل العالم الإسلامي على بناء جسور التقارب في ظل وجوده، لأن دوره وقناعاته السامية تتكامل وتتماهي مع رسالة الامارات ومبادئها التي تستهدف نشر السلام والتسامح بين البشر، وبالتالي فهناك أرضية مشتركة وثوابت يؤمن بها الجانبين، اللذين يمتلكان إرادة قوية على نشر رسالة السلام والحب والخير.

ولا شك أن توقيت الزيارة وأهدافها في هذه المرحلة المهمة والحساسة في التاريخ المعاصر تضفي عليها أهمية استثنائية بالغة، فلم يكن العالم، ومنطقة الشرق الأوسط تحديداً، بحاجة إلى جهود نشر السلام والتعايش والتسامح، أكثر من الآن، حيث تعاني منطقتنا الكثير من الصراعات والأزمات، وتقف العلاقة بين اتباع الأديان فيها على حافة هاوية، تحتاج إلى الحكماء والقادة الدينيين الذين يؤمنون بدور الأديان الحقيقي في تحقيق التفاهم والتقارب والتعايش بين البشر.

إنها مرحلة جديدة من التفاهم الإنساني تدشنها الزيارة التاريخية للبابا فرانسيس للإمارات في شهر فبراير المقبل.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 13
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. طيب وحاخام اليهود ؟؟
مراقب - GMT الأحد 16 ديسمبر 2018 05:16
فمتى زيارة الحاخامية اليهودية للإمارات ؟
2. بابا المسيحية يهرب من بلاوي
رهبانه الى زيارات وجولات - GMT الأحد 16 ديسمبر 2018 05:29
بابا الكنيسة الكاثوليكية كنيسة المسيح يتنقل من بلد الى بلدوين قارة لقارة وتارك فضايح رهبان كنيسته التي ازكمت الأنوف باغتصاب الاف الاطفال والراهبات المكرسين لخدمة يسوع البابا يهرب من مشاكله كما يهرب الصليبيون المشارقة من مشاكلهم الى الهجوم والاسلام والمسلمين في ايلاف وغيرها ..
3. الاخوه والابائيه ..
Omar - GMT الأحد 16 ديسمبر 2018 08:35
يقول الكاتب (تمثل الزيارة المرتقبة لبابا الفاتيكان، الباب فرنسيس، إلى دولة الامارات في فبراير المقبل، للمشاركة في حوار عالمي بين الأديان حول "الأخوة الإنسانية") .. نعم للاخوه الانسانيه .. ولكن الا يوجد تناقض بين الاخوه والبابويه؟؟.. او بمفردات اخرى الا يوجد تناقض بين الاخوه والابائيه؟؟ .. هل يعترف (البابا المسيحي) بشرع محمد عليه السلام؟؟.. ومن الطرف الاخر هل يعترف (البابا المحمدي) بشرع الانجيل؟؟ وهل يعترف اصلا كل منهم بشرعه؟؟ .. يتبع ..
4. ......
كمال - GMT الأحد 16 ديسمبر 2018 08:51
اللهم حوالينا ولاعلينا .
5. ما هو الاسلام لله؟؟
Omar - GMT الأحد 16 ديسمبر 2018 15:37
بغض النظر عن السياسه .. اقول ان المسلم هو من يؤمن بالله واليوم الاخر ويجتهد بالعمل الصالح بشكل لا يتصادم مع التشريع السماوي .. والله عز وجل هو من انزل عدة تشاريع ولم ينزل تشريع واحد .. نزلت هذه التشاريع في المصحف والانجيل والتوراة ولم يلغي اي منها .. لهذا هناك سوء تعريف لمعنى (الاسلام لله) ولمعاني مصطلحات اخرى كثيره .. والدليل على ما اقول هو الاتي .. فمثلا من المصحف الشريف نجد الاتي .. مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ ۚ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِن قَبْلُ ..قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ..وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فِيهِ ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ..وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا ..وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ واضح مما سبق ان لا قيمه للايمان بما انزل الله بدون عمل اي بدون اسلام .. اسلام لله وفق احد التشاريع الثلاثه على الاقل .. وظاهر ان الاجتهاد بالعمل وفق ما انزل الله يبلور اختلاف .. وعليه فالاختلاف سنة الله وعمل صالح بحد ذاته ..
6. الزيارات فقط لا تكفى
فول على طول - GMT الأحد 16 ديسمبر 2018 20:33
يجب الاشادة بالامارات حكومة وشعب بما تتعامل بة من عدل تجاة كل الأديان وهذة شهادة حق قالها كل من زار الامارات وبعد : ليس بالزيارات فقط وتبادل السلامات ينتشر السلام والعدل بل يجب على المسلمين حذف كل أيات التحريض والكراهية سواء من القران أو الأحاديث . ويجب أن يعرف المسلم أنة انسان مثل بقية الناس ويجب علية أن يعترف بأن للأخرين أيضا حقوق مساوية لة تماما والأهم من ذلك يجب أن يعرف المسلم أنة ليس وكيل اللة على الأرض وليس من شأنة تغيير المنكر بيدة ولا بالقانون ..الشريعة لا تصلح قانون والقانون لا يصلح أن يكون شريعة . القانون أرضى ومن وضع البشر وهم المكلفون بتنفيذة أما التشريع - السماوى كما يظن الذين أمنوا - فهو من وضع ربهم وهو المسئول عن الحساب والعقاب فى الأخرة وليس على الأرض .
7. لا دين الا الاسلام ولا كتاب الا القرآن
وتدليس الرافضة والملاحدة مرفوض - GMT الأحد 16 ديسمبر 2018 23:37
الاسلام ابطل الديانات السابقة عليه والقرآن ابطل الكتب السماوية التي قبله والانبياء والرسل كلهم صاروا تبعاً لسيدنا محمد فلا يتقدم عليه منهم احد
8. فين الآيات التي تحرص على القتل والكراهية
وانتم يا كفرة بالملايين ولكن كنايس بالالاف؟ - GMT الإثنين 17 ديسمبر 2018 06:04
فين بقا يا صليبي ارثوذوكسي بتكفر الكاثوليكي وبقية البشر ايات التحريض على القتل والكراهية وانتم بالمشرق بالملايين كفار ومشركين لم يحصل لكن شيء منذ ١٤٤٠ عام ولكم الاف الكنايس والاديرة والقلايات وعايشيين متنغنغين في ظل الاسلام والمسلمين ما تجبش الآيات الآي نزلت في قتال الوثنيين العرب والروم المعتدين فلا علاقة لك بها بدليل انكم في مصر ١٧ مليون كما يدعي بطركك تواضروط وقبله البطرك الهالك شنودة في الوقت الذي أخلت عقيدة المحبة والتسامح قارات باكملها من سكانها قتلاً الى درجة الابادة التامة في بعض الأماكن وإرغام اخرين على اعتناقها مش حتبطل كراهية وحقد وسفالة يا ارثوذوكسي صليبي حاقد ؟! طبيعي احنا عارفين انك لن ترضا عنا حتى نتبع ملتك الباطلة التي فر منها المسيحيون الى الالحاد ولكن هذا لن يحصل فلتمت بحقدك وغيظك الصليبي وادفن في قبرك واحترق وتعفن الى يوم الدين ..بعده احتراق وتنكيل اشد في جحيم الابدية ..
9. المسلمون يلقون بطوق النجاة
نحو ديانة باطلة مندحرة لماذا ؟!! - GMT الإثنين 17 ديسمبر 2018 06:42
المسيحية ديانة منحدرة توجه معتنقوها الى الالحاد او اللادينية او الديانات الشرقية والموفق فيهم من هداه الله الى الاسلام السني ، ومع ذلك ترى بعض المسلمين من الحكام وغيرهم يلقي اليها بطوق النجاة عبر استضافة والتحاور مع باباواتها وقسسها ورهبانها ، ويغتنم هؤلاء الفرصة للترويج لباطلهم والاستحواذ من المسلمين على تنازلات من دينهم الحق من اجل مكاسب دنيوية زائفة ستنتهي بهم انهم سيكونون شركاء للمسيحيين و اليهود في الجحيم وسيلعنهم هؤلاء لمَ لم تصدقونا الحق وتنقذونا من جحيم الابدية وعذابها ..
10. شريعة الاسلام مسببة للصليبي
الارثوذوكسي فول اكتئاب! - GMT الإثنين 17 ديسمبر 2018 06:48
وانته مالك ومالك يا صليبي حقود بشريعة الاسلام هيه اضرتك فيه يا ارثوذوكسي حقود بتكفر كنيستك المسيحيين الآخرين والمسلمين الا اليهود ؟!! انكم يا حقدة بالملايين ولكم الاف الكنايس والاديرة والقلايات ، اذهب واصلح شريعة كنيستك وقانونها الدسقولي الذي يصرخ منه ذكور ونسوان كنيستك على اليوتيوب ممن فر منها الى الامريكتين وأستراليا روح روح


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي